الرئيسية » نبيل طعمة

نبيل طعمة

جدلية التصوّف مع هو

أيّ نوع من اللباس هو، وأيّ منهل نتجه لإرواء عطشنا منه، وأيّ مسلك يوصلنا للتوحد معه، وأيّ تبدل يحصل أثناء الصعود من أرض الفناء للقاء …

أكمل القراءة »

حوارية

حميمية نوعية، جرت في إحدى أمسيات الأيام الأولى من رمضان الذي يمر بنا في هذا العام، وبعد الإفطار بين أبي؛ الذي اقترب من الثمانين عمراً، …

أكمل القراءة »

ماذا يريد مني

وفي استطاعتي أن أثبت من أنا، ولكن لم أستطع حتى اللحظة الوصول إلى إثبات ليس أنا، وبما أني أمتلك القدرة على مقاومة كلِّ الأشياء، ولا …

أكمل القراءة »

الميزان

ما هو الفرق بين الميزان- والقبان- والمكيال، وهل نخلط فيما بينهم في التعريف وهل هم متشابهون أم كل له معنى وحضور وحاجة. فإذا أردنا أن …

أكمل القراءة »

فكرة الصـوم

يحتاجه الإنسان علمياً وطبياً كي يتخلص من سموم أعضائه وتنقيتها، وإعادة تغذية الروح وشحنها من جديد بالغذاء الروحي؛ الذي يدعو إلى فهم الجوهر الذي قام …

أكمل القراءة »

بناية الله

طبعاً أنت أيها الإنسان المقصود في هذا العنوان، انظر إلى نفسك وتأمّل ما في داخلك، لتعلم أنه بناك ليسكن فيك، وشكّلك هندسياً فبدأ بك إنشاءً، …

أكمل القراءة »

الجغرافيا والتاريخ

لقد عَرف العربُ الجغرافيا وامتلكوا معارفها السطحية، أي: سطح الأرض، ولم يخوضوا في علومها إلى إن قاموا بفتوحاتهم شرقاً وغرباً، حيث حدث التواصلُ مع الأمم …

أكمل القراءة »

الضدّ

لا يُظهِر حسنَه أو قبحه إلاّ الضدّ، ومن دونه ليس للحياة طعم ومعنى، حيث اتخذ شكل النقيض، والمسار الثنائي الذي لا يلتقي معه، أو يتعاكس …

أكمل القراءة »

الصراع

يحدث من أجل ماذا، ولماذا، بين من يجوع ومن يشبع، ومن هو جشع، ومن يقاوم الجشع، بين الغاصب والمغتصب بين المستعمر والمستعمر بين الكيان والدولة. …

أكمل القراءة »

تسونامي يصنعه الإنسان

علينا أن نستعد من الآن لاستقبال نهايةِ البشريةِ والمسيرةِ الإنسانيةِ ، إنْ بقيِنا نفعلُ تحت اسم التطورِ والاستخدامِ السيئِ للمادة في العِلم الممتلك ، وبشكلٍ …

أكمل القراءة »

شاهدني

أشاهدك، كيف ستتحدّث عني، سأروي أسباب حدوث حديثك حين تتابعني ، لماذا، وماذا تريد منّي ومنه ومنّا، لماذا تتابعني وتتابعه، خوفاً ممّن، وعلى من ومن …

أكمل القراءة »

الله والدين

إنه فوق أن يوصف، وأكبر من أن يعرف، وغاية دخولنا إلى بوابة محيطه الكبير هو الاستزادة لا النقصان، لاكتساب المعرفة والاقتراب من العارفين بنية التخصص …

أكمل القراءة »

الجنس يُكَـــــوِّنُ الفكــــــر

بركان هائل، عظيم، عنيف، مدمر، محطم، جميل، رائع، حارق، مخترق لكل الحدود، لا تقف أمامه السدود، ولا يعرف الصدود، محرّم محظور، مسموح بالإعلان والورق والنور، …

أكمل القراءة »

المسُّ واللّمس

عنصرا تقدّمِ وتخلّفِ المجتمعات في آن، يجتمعان من أجل تكوين مقياس تطوِّر الفكر الإنساني لأيِّ فرد أو مجتمع أو أمة، فمنذ اللحظة الأولى لظهور الوليد …

أكمل القراءة »

العقد الأول

اكتمل بهاؤه ظهوراً على الألفية الثالثة التي تأسست عالمياً ضمن الزَّمن الصعب، والتي كانت وستبقى توءمه الذي يرصّع جيدها الآن بألوانه التي اختلفت عن بعضها، …

أكمل القراءة »

الوطن الأول

رحم يسكن كوكباً أرضياً ، تختص به الأنثى الأرض والمرأة ينتجان وطناً، لا يمكن لنا مهما غادرناهما أن يغادرا منا لأننا تشكلنا من رحميهما وعششنا …

أكمل القراءة »

العالم والأخطبوط

الذي سعى من خلال مالكي العالم- الثماني الكبار- إلى تحويل أنظار باقي الشعوب المنتشرة على وجه الكرة الأرضية، وإشغال عقولهم به، فكيف تحوَّل إلى جاذبٍ …

أكمل القراءة »

العالم وكرة القدم

مالئة الدنيا وشاغلة الناس، يهتم بها الكبير والصغير الذكر والأنثى، تخص البسطاء من الشعوب يديرها الأغنياء بالحنكة السياسية والحبكة الدرامية، قسمت الأمم والدول ضمن قاراتهم، …

أكمل القراءة »