الرئيسية » news bar » حصيلة جديدة للأمم المتحدة: عدد الضحايا في سوريا وصل 2700

حصيلة جديدة للأمم المتحدة: عدد الضحايا في سوريا وصل 2700

أشار مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، يوم الاثنين، إلى أن عدد الضحايا الذين سقطوا في أعمال عنف منذ بدء حركة الاحتجاجات الشعبية في سورية ارتفع إلى 2700 شخصا، دون توضيح المصدر الذي استقى منه المكتب المعلومات.

ونقلت وكالة “رويترز” البريطانية عن نائبة مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، كيونج وا كانج، قولها أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إنه “حتى اليوم قتل 2700 شخص، من بينهم ما لا يقل عن 100 طفل، منذ بدء الاحتجاجات الجماهيرية في أواسط آذار”.

وكانت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة نافي بيلاي قالت منذ أسبوع إن حصيلة ضحايا حركة الاحتجاج في سوريا بلغت 2600 ضحية منذ بدئها في آذار الماضي.

في حين شككت مصادر رسمية بصحة هذه الأرقام، معتبرة أنها “أكاذيب مفضوحة”، كما قالت إن عدد ضحايا الاحتجاجات 1400 شخص نصفهم من الجيش وقوى الأمن.

إلى ذلك، أردفت وا كانج “أختتم حديثي بالتشديد على أهمية محاسبة مرتكبي الجرائم ضد الإنسانية”، مرجحة أنه من المحتمل أن مثل هذه الجرائم ارتكبت في سوريا، مستندة على تقرير للأمم المتحدة صدر في آب الماضي.

وفي تقرير نشر في آب وضعت بعثة خبراء بتفويض من المفوضية العليا لحقوق الإنسان قائمة بـ”فظائع ارتكبتها قوات الأمن السورية يمكن أن ترتقي إلى جرائم ضد الإنسانية”، ويمكن أن تحقق فيها المحكمة الجنائية الدولية.

وأشار التقرير خصوصا إلى “عمليات تعذيب وسوء معاملة مهينة وغير إنسانية لمدنيين بيد قوات الأمن والجيش”، الأمر الذي تعتبره السلطات “أخطاء فردية لا يمكن تعميمها”.

وتشهد سوريا منذ الخامس عشر من اذار الماضي حركة احتجاج واسعة تخللها أحداث عنف وإطلاق نار، تقول السلطات السورية إن من يقف ورائها “مجموعات إرهابية مسلحة” ممولة من الخارج تهدف لزعزعة استقرار وأمن سورية، فيما تتهم منظمات حقوقية وناشطون السلطات باستخدام العنف لـ “قمع المتظاهرين”.

شاهد أيضاً

إلقاء القبض على مرتكبي مخالفة “التشفيط” في دمشق

شام تايمز – دمشق ألقى فرع مرور دمشق القبض على مرتكبي مخالفة القيادة الرعناء والتشفيط، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.