الرئيسية » news bar » مصر تحدد في الأسبوع المقبل مواعيد الانتخابات التشريعية

مصر تحدد في الأسبوع المقبل مواعيد الانتخابات التشريعية

ذكرت وكالة أنباء “الشرق الأوسط” أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر سيحدد في الأسبوع المقبل مواعيد الانتخابات التشريعية وهي الأولى منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية في شباط.

وقالت في تقرير مساء السبت نقلا عن مسؤول في اللجنة العليا للانتخابات حسبما ذكرت وكالة “رويترز”: إن المجلس “سوف يصدر مرسوما في 26 أيلول الجاري يحدد فيه مواعيد انتخابات مجلسي الشعب والشورى بصفة نهائية.”

وأضافت “اللجنة العليا للانتخابات أرسلت للمجلس العسكري اقتراحا بأن تجرى انتخابات مجلس الشعب… اعتباراً من 21 نوفمبر القادم وكذلك اقتراحا بأن تجري انتخابات مجلس الشورى اعتبارا من 22 فبراير القادم.”

وفي وقت سابق السبت قالت قناة العربية وصحيفة الأهرام إن اللجنة العليا للانتخابات حددت 21 نوفمبر تشرين الثاني موعدا لانتخابات مجلس الشعب.

ونقلت صحيفة الأهرام عن رئيس اللجنة المستشار عبد المعز إبراهيم قوله إن التصويت في انتخابات مجلس الشعب سيجرى على ثلاثة مراحل تبدأ في 21 تشرين الثاني وتنتهي يوم 3 كانون الثاني.

ونسبت الصحيفة إليه قوله انه بالنسبة لانتخابات مجلس الشورى فسوف تبدأ في 22 كانون الثاني 2012 وتنتهي في الرابع من آذار.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن المسؤول في اللجنة العليا للانتخابات “أكد أن المجلس العسكري هو صاحب القرار النهائي في تحديد تلك المواعيد وسوف يرسل بشأنها مرسوما خاصا.”

ويتعرض المجلس العسكري لضغوط لتحديد موعد الانتخابات التي وعد بإجرائها عندما تولى السلطة بعد تنحي مبارك. ولم يتحدد أيضا موعد للانتخابات الرئاسية التي قال المجلس العسكري إنها ستجرى في أعقاب الانتخابات البرلمانية.

وزادت بواعث القلق لدى الكثيرين من المصريين من أن يتباطأ المجلس العسكري في البدء للتحضير للانتقال إلى الديمقراطية. ويخشى البعض من أن يكون المجلس مترددا بشأن تسليم السلطة للمدنيين.

وانضمت جماعة الإخوان المسلمين التي اعتبرت ذات يوم الأقل انتقادا للمجلس العسكري إلى النداءات المطالبة بوضع جدول زمني للانتخابات. وتصنف جماعة الإخوان المسلمين على أنها القوة السياسية الأفضل تنظيما في مصر بعد حل الحزب الوطني الديمقراطي الذي كان يتزعمه مبارك.

ومن المقرر أن يلتقي سامي عنان رئيس الأركان المصري ونائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة مع زعماء الأحزاب السياسية في القاهرة يوم الأحد لمناقشة الاستعدادات للانتخابات.

وقال المجلس العسكري إن القضاء سيشرف على سير العملية الانتخابية لضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة، وقال عضو في المجلس العسكري في تموز الماضي إن الانتخابات ستجرى على ثلاث مراحل ليكون من السهل على المراقبين الإشراف على التصويت، وقال مسؤولون “إن الانتخابات ستقسم بين نظام نسبي للقوائم الحزبية وبين المقاعد المخصصة للدوائر الفردية”.

ويتوقع أن تكون الانتخابات المقبلة أول انتخابات حرة تشهدها مصر بعد 30 عاما من حكم مبارك الاستبدادي.

شاهد أيضاً

افتتاح دورة إعداد مدرب وطني في مجال الطفولة المبكرة

شام تايمز _ دمشق استكمالاً لبرنامج التدريب التخصصي لإعداد مدرب وطني في مجال الطفولة المبكرة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.