الرئيسية » news bar » فيلم تدمر الأعجوبة للمخرج مهند الموح

فيلم تدمر الأعجوبة للمخرج مهند الموح

أنهى المخرج مهند الموح تصوير فيلمه التلفزيوني (تدمر الأعجوبة) سيناريو بشار خليف ، وإنتاج الفضائية التربوية السورية ، ويتحدث الفيلم عن تدمر منذ العصر الحجري الأول وإلى يومنا هذا ، وكذلك عن المراحل التاريخية وعن أهمية تدمر وعراقة أهلها ، وأيضاً التطرق للحياة الثقافية والسياسية والاجتماعية والانسانية عبر العصور والأزمنة ، وأكد المخرج مهند الموح مؤكداً على أهمية إنتاج مثل هذا الأفلام لأنها تعيد ألق الماضي واستعادة التاريخ بلغة بصرية عصرية ،

وأضاف مخرج العمل … تدمر تاريخياً وصلت أوج ازدهارها في عصر آل أذينة في القرن الثالث الميلادي، ولكن تدمر كانت موجودة منذ العصر العموري فلقد ورد اسمها في وثائق ماري القرن 18 ق.م وفي وثائق ايمار القرن 14 ق.م ، و تدمر لم تكن  مجهولة قبل العصور الرومانية في الشرق ، فلقد كانت حاضرة آرامية هامة، بسبب موقعها الجغرافي الذي يسهل التجارة بين الشرق والغرب ، وأكد المخرج مهند منوهاً أن فيلم تدمر الأعجوبة سيقدم تدمر بصورة جديدة ومختلفة عما قدم سابقاً ، فالنص كان جيداً ووضعت سيناريو إخراجي لتقديمه بأبهى صورة ممكنة بالتعاون مع فريق العمل ككل ،

ومن جانب آخر تحدث مخرج العمل عن الأجواء التي تمت بها التصوير ، وأكد قائلاً تم التصوير بشكل طبيعي جداً ومن دون أي منغصات ، كما أننا إضطرننا إلى إيقافه أكثر من مرة بسبب السياح العرب والأجانب ، ونحن كفريق عمل متكامل لم نشعر أبداً بأي حالة قلق والحياة طبيعية ، وعلى مدى أيام تصويرنا تدمر كانت تعيش ألقها المعتاد.

مدير الإنتاج ياسر علي أكد أن التحضيرات الأولية قبل بدء التصوير ومن بعد الاستطلاع كانت كاملة بالتنسيق ما بين المخرج وإدارة إنتاج الفيلم في المحطة ، وأضاف مدير الإنتاج لقد استغرق الفيلم كمدة زمنية ستة أيام متواصلة صورت في تدمر ما بين المشاهدة النهارية والليلة ،
وأكد قائلاً… الحمد لله لم نتعرض لأي مشكلة في التصوير وأخص بالذكر من الناحية الإنتاجية.
مقدمة وبطلة الفيلم الإعلامية أجفان قبلان أكد عن أهمية تجربتها بهذا الفيلم وذلك لأهميته الفنية ولقيمته التاريخية ، وأضافت عندما طرح مخرج العمل الفكرة حركت في داخلي هاجساً خاصاً ، وتم التصوير في تدمر ومع إننا تعبنا كثيراً لضغط التصور إلا أناا عشنا لحضات تاريخية لا تنسى ، وعن تعاملها مع مخرج العمل تحدثت أجفان … هذه تجربتي الأولى معه وهو بطبعه دنميكي ويعرف ماذا يريد أن يقدم ومتمكن من كميرته كمخرج ، ويستطيع أن يأخذ ما يريد من الفنيين ومني أنا بأسلوب أذهل الجميع فصدقاً كنا نصور أكثر من أربعة عشر ساعة في اليوم ، مع ذلك لم نشعر بالممل ولكن عشنا تعب المتعة ،

وعن موضوع الفيلم نوهت الإعلامية أجفان قبلان مؤكدة … أن مدينة تدمر من أشهر المدن العالمية وأكثرها استقبالا للسياح من كل مكان من بقاع الأرض نظرا لما تتميز به من تاريخ عريق وحضارة راسخة جذورها في التاريخ وأيضا لطبيعتها الساحرة وجوها المميز ، فكل هذه العوامل جعلت المدينة قبلة سياحية يقصدها الزوار لكشف سر هذه المعلمة التي ما تزال آثارها قائمة إلى يومنا هذا ببناياتها الصلبة والشامخة الشاهدة على مجد حضارة كان لها أثرها في التاريخ الإنساني من حيث المعمار وأيضا الإبداع .

بطاقة العمل:
تأليف: بشار خليف
تقديم وأداء: أجفان قبلان
مدير الإنتاج: ياسر علي
مدير التصوير: عبدالمجيد عمار
مدير الإضاءة: حسن ديب
هندسة الصوت: تمام الرحية
ماكيير: غيث بركات
موسيقى تصويرية: إيهاب مرادني
غرافيك: سهيل شمسين
مونتاج: يوسف عثمان
متابعة إعلامية: زياد الموح
مساعد مخرج: تغريد محمد
مخرج منفذ: ايمان مظلوم
تعاون فني: أحمد العاشق
إخراج: مهند الموح

دمشق : زياد الموح

شاهد أيضاً

افتتاح دورة إعداد مدرب وطني في مجال الطفولة المبكرة

شام تايمز _ دمشق استكمالاً لبرنامج التدريب التخصصي لإعداد مدرب وطني في مجال الطفولة المبكرة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.