الرئيسية » news bar » بعد الولايات المتحدة .. كندا تفرض عقوبات على المصرف التجاري وسيرتيل

بعد الولايات المتحدة .. كندا تفرض عقوبات على المصرف التجاري وسيرتيل

أعلنت وزارة الخارجية الكندية يوم السبت عن فرض عقوبات على البنك التجاري السوري وشركة “سيرتيل” للاتصالات بالإضافة إلى 4 أشخاص جدد, جراء الاحداث التي تشهدها سورية.

وقال وزير الخارجية الكندي جون بيرد في تصريحات صحفية إن “هذه العقوبات الجديدة ستساهم في “عزل” النظام السوري”.

ومن بين الأشخاص الأربعة التي وضعتهم كندا على لائحتها السوداء هم محمد مفلح رئيس جهاز الأمن العسكري في مدينة حماة.

وكانت كندا فرضت أواخر أيار الماضي سلسلة من العقوبات الاقتصادية والسياسية على سورية تتضمن منع كبار المسؤولين في البلاد من زيارة كندا وتجميد ممتلكاتهم وأصولهم.

وتاتي العقوبات الكندية الاخيرة بعد 3 ايام على اعلان الولايات المتحدة الأمريكية أنها فرضت عقوبات على شركة “سيريتل” للهاتف المحمول، بالإضافة إلى المصرف التجاري السوري بجميع فروعه.

كما أعلنت هولندا، يوم الجمعة، أنها تسعى لتشديد عقوبات الاتحاد الأوروبي التي يفرضها على سوريا من خلال إضافة أسماء أشخاص جدد وفرض قيود على شركات تابعة أو مملوكة للدولة.

وفرضت كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، مؤخرا سلسلة من العقوبات على سورية، بدأت في أيار الماضي بفرض حظر على تصدير أسلحة ومعدات يمكن أن تستخدم في “قمع الاحتجاجات” إلى سورية، وفرض عقوبات بحق 13 مسؤولا سوريا، ليتخذ بعد ذلك عقوبات إضافية على سورية، من بينها تجميد أرصدة الرئيس بشار الأسد ومنعه من الحصول على تأشيرات دخول.

وترى سورية في مواقف دول غربية بأنها تأتي في إطار حملة الضغوط عليها للحصول على تنازلات في مواقفها من القضايا الوطنية والإقليمية.

وتشهد عدة مدن سورية، منذ بدء حركة الاحتجاجات منتصف آذار الماضي، أعمال عنف أودت بحياة الكثيرين من مدنيين ورجال أمن وجيش، تقول السلطات إنهم قضوا بنيران “جماعات مسلحة”، فيما تتهم منظمات حقوقية وناشطين السلطات بارتكاب أعمال عنف لـ “قمع المتظاهرين”.

شاهد أيضاً

افتتاح دورة إعداد مدرب وطني في مجال الطفولة المبكرة

شام تايمز _ دمشق استكمالاً لبرنامج التدريب التخصصي لإعداد مدرب وطني في مجال الطفولة المبكرة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.