الرئيسية » news bar » مبنى السفارة السورية في العاصمة الفرنسية يتعرض لاعتداء

مبنى السفارة السورية في العاصمة الفرنسية يتعرض لاعتداء

تعرض مبنى السفارة السورية في العاصمة الفرنسية باريس، فجر اليوم الاثنين، إلى تعديات تمثلت في تشويه واجهة البناء بالطلاء وكتابة عبارات مسيئة لسورية، كما تعرض مكتب القسم القنصلي التابع للسفارة إلى تعد مماثل.

ولا يعتبر هذا الاعتداء الأول من نوعه، حيث أن مبنى السفارة والقسم القنصلي التابع لها كانا قد تعرضا في 23 و27 تموز الماضي لاعتداءات مشابهة.

كما أن مبنى السفارة سبق أن تعرض لاعتداء ورمي طلاء على واجهة السفارة وعلى شعار الجمهورية العربية السورية أثناء محاولة لاقتحام مبنى السفارة في شهر أيار الماضي، من قبل تجمع غير مرخص.

وطالبت السفارة في كافة الاعتداءات من وزارة الخارجية الفرنسية تحمل مسؤولياتها في تأمين حماية مقرات البعثة الدبلوماسية السورية، استنادا إلى التزاماتها بموجب اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية لعام 1961 التي انضمت إليها فرنسا.

وتنص المادة 22 من اتفاقية فيينا على أن مباني البعثة تتمتع بالحرمة، وعلى الدولة المعتمد لديها التزام خاص باتخاذ كافة الوسائل اللازمة لمنع اقتحام أو الإضرار بمباني البعثة وبصيانة أمن البعثة من الاضطراب أو من الحطّ من كرامتها”.

وتأتي هذه الحادثة بعد أيام قليلة من تعرض مكتب السورية للطيران في العاصمة البريطانية لندن إلى اعتداء من قبل شبان سوريون، حيث هشموا بعض الموجودات في المكتب، كما وجهوا الشتائم لموظفي المكتب.

وكانت العاصمتين باريس ولندن شهدتا مؤخرا تظاهرات احتجاجية مناهضة للنظام، وأخرى مؤيدة داعمة للرئيس بشار الأسد ولبرنامجه الإصلاحي، على غرار عدة عواصم أخرى.

ولا تزال عدة مدن في سورية تشهد تظاهرات احتجاجية منذ أكثر من 4 أشهر، تطالب بحريات عامة وتطلق شعارات سياسية مناهضة للنظام، أسفرت عن استشهاد المئات من المتظاهرين المدنيين وعناصر الأمن والجيش، حملت الحكومة مسؤولية هذا الأمر لمجموعات مسلحة، في حين يتهم حقوقيون ونشطاء قوات الأمن بقتل المتظاهرين واعتقال العديد منهم لقمع الاحتجاجات.

شاهد أيضاً

برنامج “أتمتة” الأسبوع القادم لضبط إصدار تقارير ما قبل الزواج

شام تايمز – دمشق كشف المشرف على عيادة ومخبر ما قبل الزواج الدكتور “مجد كيالي” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.