الرئيسية » news bar » عطري وعربش يردان على الشرع: نسب النمو صحيحة

عطري وعربش يردان على الشرع: نسب النمو صحيحة

بعد كلام نائب رئيس الجمهورية السوري فاروق الشرع عن تلاعب الحكومة السابقة ببيانات النمو ونسبه وأن النسبة الحقيقية لمعدل النمو هي 3.5 % حسب الخبراء، قال رئيس الحكومة السابقة المهندس محمد ناجي عطري: “إن النسبة التي تحدث عنها نائب الرئيس استندت إلى تقديرات جهات غير اختصاصية، مشيراً إلى أن النسبة الحقيقية التي صدرت عن المكتب المركزي للإحصاء كانت 4.9%، وهي نسبة قريبة مما أعلنته حكومته والتي قدرتها بأكثر من 5 % بقليل”.

ونقلت صحيفة الوطن السورية عن مدير المكتب المركزي للإحصاء شفيق عربش قوله: “الحكومة السابقة لم تمارس أي نوع من الضغط على المكتب المركزي للإحصاء، وأن أرقام معدلات النمو الصادرة عن المكتب صحيحة، وما قاله السيد نائب الرئيس نسبه إلى خبراء”.

مصداقية
عربش أكد أن المكتب خارج نطاق ردود الفعل، والمكتب مؤسسة عمرها عقود في البلد ولها آليات عملها المتعارف عليها دولياً، وعندما صدرنا أرقامنا كنا نعتمد على منهجيات وكنا حذرين جداً ومتوخين الدقة فيها، ومن عنده ما يثبت العكس فعليه أن يقدم ذلك، وهو الذي يجب أن يراجع أرقامه وليس نحن في المكتب المركزي. الخبراء المذكورون الذين صرحوا بنسبة 3.5 %، وأرقام الاتحاد العام لنقابات العمال 3.7%، حيث بيّن بشأنهم عربش أنهم أصدروا أرقامهم مستندين إلى خبراء، “وأنا أضع أمام كلمة خبراء عشرات إشارات الاستفهام”.

مدير المكتب المركزي للإحصاء قال: إن القضية ليست مسألة مصداقية، وإنما مسألة أدوات ووسائل وعناصر وفريق عمل إلى آخره، إضافة إلى بيانات واردة ومتجمعة، والمصداقية يمكن أن تكون موجودة عند الجميع ولكن هناك من ينقصه الأدوات التي قد لا تكون متاحة له، وعن الفرق بين الخبير العادي والخبير العامل في المكتب المركزي للإحصاء، كما وصفهم عربش “أن الخبير العادي لا يعمل في المكتب المركزي للإحصاء، وفي الوقت ذاته لدى المكتب المركزي مديريات فيها عناصر في كل المحافظات السورية، والخبير العادي لا يمكنه الوصول إلى مثل هذه البيانات التي يتمتع بها المكتب المركزي”، ولفت إلى أن المكتب المركزي ترده بيانات من جميع الجهات العامة في الدولة، ويجمع معلومات من كل مكونات القطاع الخاص، ويقوم بإجراء المسوح على جميع القضايا والأمور المتعلقة باقتصاد البلد، وقال: إذا كان الحديث عن خبراء، فما الأدوات المتاحة عندهم؟.

وهؤلاء الموظفين بحسب عربش يعملون في المكتب المركزي منذ سنوات طويلة وخاضعين لدورات تدريبية وتأهيلية، ويعملون ضمن طرائق علمية متعارف عليها عالمياً، ويقومون بتطبيق هذه الطرائق للوصول إلى جميع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية في سورية.

تلاعب حكومي
الشرع كشف قبل أيام أن بيانات النمو ونسبه كان يتم التلاعب بها من الحكومة السابقة، مشيراً خلال إحدى مداخلاته في اللقاء التشاوري لمؤتمر الحوار الوطني الذي اختتم أعماله مؤخراً في دمشق إلى أن بيانات النمو ونسبه كان يتم تقديمها بشكل متلاعب به من الحكومة السابقة، حيث كانت تقدمه على أنه بين 6-7 %، في حين يؤكد الخبراء أنه لم يكن يتجاوز 3.5 %.

وفي السياق ذاته كانت الحكومة السابقة برئاسة عطري حددت في الخطة الخمسية العاشرة معدل النمو المستهدف بـ7%، بينما صرح نائب رئيس الحكومة السابق للشؤون الاقتصادية عبد اللـه الدردري مراراً بوجود مؤشرات إيجابية في الخطة ومنها تحقيق متوسط للنمو يصل إلى 5.5%.

وتطابقاً مع نفي عطري الأخير كان عربش قد نفى أيضاً بصورة قطعية ممارسة أي تدخل أو ضغط على المكتب المركزي للإحصاء.

شاهد أيضاً

الاحتلال التركي يخلي نقطة “مورك” بالتنسيق مع روسيا

شام تايمز – حماه   بدأت قوات الاحتلال التركي الثلاثاء، عملية انسحابها من “نقطة المراقبة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.