الرئيسية » news bar » عمر الشريف: أشجع الحاكم الديكتاتور لكل البلاد العربية

عمر الشريف: أشجع الحاكم الديكتاتور لكل البلاد العربية

قال الفنان المصري عمر الشريف:” إني أشجع الحاكم الديكتاتور لكل البلاد العربية، لأن نسبة كبيرة فى شعوبها لا يعرفون عن الثقافة شيئاً، ولم يتعلموا فى مدارس، ولا يعرفون حتى القراءة والكتابة، لذلك تحتاج الشعوب العربية إلى سلطة جادة، وأن تكون قبضة الأمن قوية ضد التطرف والإرهاب، وليس على الشعب الذي يريد الحياة حراً.”

وبالنسبة لتعامل النظام السابق مع المصريين، قال: “إنني كنت راضياً عن أسلوب الحكم في مصر، ليس في مصر فقط وإنما راضٍ عن النظم الحاكمة في كل البلدان العربية، فأنا مقتنع جداً أن يكون حاكم السعودية ملكاً”، فعلى الرغم من مساوئ نظام صدام حسين فإنه كان الأصلح للعراق، فبعد تدخل الأمريكان قضى على العراق تماماً، وأصبح يقتل فيها 50 مواطناً على الأقل كل يوم، والتفجيرات والاغتيالات والفتنة أصبحت فى كل مكان، وأدعى أن العراقيين الآن يتمنون العودة إلى نظام صدام حسين، رغم أنه كان طاغية وقتل الكثيرين، بحسب صحيفة الشروق المصرية.

نظام مبارك
الفنان المصري أوضح عدم مهاجمته لنظام مبارك قبل ثورة 25 يناير لأنه لم يكن يظن أنه هناك الأفضل لمصر، وقال: “والحقيقة أنني صدمت عندما علمت بحجم فساد الرئيس السابق حسني مبارك، وكل ذلك لا ينفي أنني تعجبت من رد فعله كحاكم خرج الملايين من شعبه إلى الشارع ليطالبوه بالرحيل ويتجاهل ذلك، أتصور أنه كان على مبارك أن يرحل من بداية المظاهرات ولا ينتظر 18 يوماً”، وأضاف “ولا أخفي أنني إذا تعرضت لموقف مشابه وخرج جمهوري وطالبني بالاعتزال، سيكون رد فعلي مناقضاً لرد فعل مبارك، حينها لن أكتفي بالاعتزال، ولكن ممكن أن يتطور رد فعلي ويصل إلى الانتحار”.

ويذكر أن عمر الشريف اشتهر في أفلامه الأجنبية بشخصية الرجل الهادئ والغامض واللطيف والمغري للنساء، بينما مثل في أفلامه العربية جميع الشخصيات الهزلية والأدوار الجادة والرومانسية والكلاسيكية، وفي أثناء غيابه عن مصر كان لايتوقف عن العمل في مسلسلات إذاعيه مصرية منها “أنف وثلاث عيون” و”الحب الضائع”، وبعد انحسار الأضواء العالمية عنه عاد إلى مصر في التسعينات وتفرغ للعمل العام.

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.