الرئيسية » رياضة   » عبد القادر دكة ينهي تجربته الاحترافية مع نادي شنغهاي الصيني

عبد القادر دكة ينهي تجربته الاحترافية مع نادي شنغهاي الصيني

بحصول اللاعب عبد القادر دكة على بطاقته الدولية وعودته رسمياً إلى صفوف ناديه الإتحاد يكون قد أسدل الستارة على قضية أثارت جدلاً واسعاً وشغلت الشارع الكروي الاتحادي فترة طويلة تعرضت خلالها إدارة النادي إلى انتقادات لاذعة واتهمت بالتقصير في تعاطيها مع هذا الملف وغيرها من القضايا مثل موضوع التعاقد مع مدرب لقيادة الفريق خلفاً للمدرب البوسني كمال إليساييش إضافة إلى موضوع بيع مقر النادي القديم في حي الجميلية.


واللاعب دكة أكد أنه سعيد لعودته لناديه الإتحاد للدفاع عن ألوانه بعد تجربة مريرة وغير ناجحة أمضاها مع نادي شنغهاي الصيني وأضاف لم أنل الفرصة الكافية لأثبت مقدرتي وكفاءتي وتعامل معي المدرب بطريقة غريبة ولم يشركني في معظم مباريات الفريق دون أي مبرر ما أحبط معنوياتي وأثر على مستواي الفني والبدني وكان همي العودة إلى سورية بأسرع وقت.
وتابع دكة حديثه لمندوب سانا الرياضي .. لا شك أنني استفدت من هذه التجربة بالرغم من قصرها وعدم نضجها وهي بمثابة الدرس لي قبل التفكير بأي تجربة جديدة حتى لا أقع في نفس المطب الذي وقعت فيه مجبراً لا مخيراً متمنيا أن يستعيد مستواه وحضوره مع ناديه الإتحاد ويحقق معه لقب بطولة الدوري.
يذكر أن اللاعب دكة جدد عقده مع نادي الإتحاد لثلاثة مواسم إضافية تبدأ بعد فسخ عقده الخارجي وكان ذلك شرط إدارة نادي الإتحاد مقابل منحه وثيقة الانتقال الدولية لصالح نادي شنغهاي الصيني إضافة إلى الشرط الجزائي المالي والذي بلغ سبعين ألف دولار دفعها النادي الصيني.

شاهد أيضاً

المحكمة العليا ترفض إقامة مباريات الليغا الإسباني يومي الجمعة والاثنين

رفضت المحكمة العليا في إسبانيا الطلب المقدم من جانب رابطة الدوري الإسباني بإقامة المباريات يومي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.