الرئيسية » news bar » آبل ومايكروسوفت تحصلان على موافقة لشراء براءات اختراع نورتل الكندية

آبل ومايكروسوفت تحصلان على موافقة لشراء براءات اختراع نورتل الكندية

حصل عملاقا التكنولوجيا “آبل” و”مايكروسوفت”، إضافة إلى شركاء آخرين، على موافقة قضائية يوم الاثنين، لشراء براءات الاختراع الخاصة بشركة “نورتل نتوركس كورب” الكندية، بعد منافسة حامية من “كونسورتيوم”، جمع بين شركتي “انتل” و”غوغل”.

وقالت وسائل إعلامية إن “قاضي إشهار الإفلاس كيفن جروس الأمريكي في ولاية ديلاور الأمريكية والقاضي جيوفري موراويتز في أونتاريو بكندا، وافقا على العرض الذي تقدمت به شركتا آبل ومايكروسوفت بقيمة 4.5 مليار دولار، مقابل شراء 6 ألاف براءة اختراع لشركة نورتل، في واحدة من أكبر مزادات شراء براءات الاختراع”.

وكانت شركة “غوغل” تنوي دفع 900 مليون دولار، لولا احتجاج شركة “مايكروسوفت” التي رأت في حصول “غوغل” على هذه الشركة انتهاكاً لتطوير تقنيات مختلفة ويمنح الشاري تفوقاً غير عادل على المنافسة.

وكانت وزارة العدل الأميركية وافقت على دخول كل من “أبل” و”غوغل” إلى المزاد بعد أن أجرت تحقيقا بسبب شكوكها حول نية الشركتين الاستفادة من براءة الاختراع لأغراض الاحتكار.

ويأتي مزاد براءات الاختراع كخطوة أخرى في طريق تعافي شركة “نورتل” بعدما تقدمت بطلب لإشهار الإفلاس في عام 2009.

وشمل المزاد براءة الاختراع في تقنيات الهواتف النقالة والشبكات اللاسلكية في الشبكات 3G و 4G والشبكات البصرية والصوت وأشباه النواقل وغيرها.

و”نورتل نتوركس كورب” شركة كندية متخصصة في الاتصالات، تم تأسيسها عام 1895، توفر المعدات والبرامج، والخدمات للشركات الفعالة في ميدان الاتصالات والشركات في ما يفوق 150 بلد، وهي مرقمة في بورصة نيويورك، وأعلنت الشركة إفلاسها عام 2009، إذ تقدمت بطلب الحماية من الدائنين، وذلك قبل حلول يوم واحد على موعد دفع مستحقات قدرها 107 مليون دولار متعلقة بقروض حصلت عليها.

وعانت “نورتل” وشركات أخرى في قطاع بناء شبكات الاتصالات من المنافسة الشديدة في القطاع سواء من شركات مثل “لوسنت الكاتيل” أو شركات آسيوية صاعدة كشركة “هواوي” الصينية، بالإضافة إلى تأثير الركود الاقتصادي، ما أدى إلى انهيار الشركة.

شاهد أيضاً

إعادة بناء وجه مومياء مصرية يقدم صورة دقيقة لما كان عليه

عقب مطلع الألفية الأولى بعد الميلاد، أصيب طفل صغير يعيش في مصر بمرض مميت، يرجح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.