الرئيسية » news bar » حكومة نتنياهو تعاقب كل من ينتقدها أو يقاطع المستوطنات

حكومة نتنياهو تعاقب كل من ينتقدها أو يقاطع المستوطنات

وافقت الحكومة الإسرائيلية بصورة رسمية أول من أمس على طرح قانوني «المقاطعة» ومعاقبة من يوجه انتقادات للحكومة وسياستها، على الكنيست للتصويت عليه بالقراءة التمهيدية، الأمر الذي جعل خبراء قانونيين والمعارضة الإسرائيلية، بل قسم من الائتلاف الحاكم، يجمعون على وصفهما بأنهما معاديان لجوهر النظام الديمقراطي.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أمس أن «قانون المقاطعة» ينص على أن أي شخص يبادر إلى مقاطعة هيئة إسرائيلية بسبب موقعها الجغرافي، أي المستوطنات في الضفة الغربية، سيكون معرضاً لدعاوى قضائية ضده من جانب من يعتبر نفسه متضرراً جراء ذلك ومن دون أن يثبت أن أضراراً لحقت به.
وكانت التقديرات في إسرائيل أن نتنياهو سيرجئ طرح «قانون المقاطعة» بعدما طلب منه ذلك الوزير دان مريدور بسبب اجتماع الرباعية الدولية في واشنطن أمس للبحث في مطالبة إسرائيل والفلسطينيين استئناف المفاوضات بينهما لمنع التصويت على اعتراف دولي بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة في أيلول المقبل، وذلك على اعتبار أن طرح «قانون المقاطعة» سيسبب ما وصفه بحرج لإسرائيل أمام الرباعية الدولية، والتي تعارض استمرار الاستيطان في حين يهدف هذا القانون إلى معاقبة من ينتقد الاستيطان.
ويتوقع أن تعقد كتل المعارضة في الكنيست باستثناء كتلة «الوحدة القومية» اليمينية المتطرفة مؤتمراً صحفياً في وقت لاحق أمس للتعبير عن معارضتها الشديدة لمشروع قانون حماية المستوطنات، أي «قانون المقاطعة».
وتسعى كتل المعارضة إلى تجنيد جميع نوابها في الكنيست للتصويت ضد مشروع القانون لدى طرحه بالقراءة الثانية والثالثة.
كذلك أعلن رئيس الكنيست رؤوفين ريفلين من حزب الليكود الحاكم عن تحفظه على مشروع القانون وأنه سيحول الموضوع إلى المستشار القانوني للكنيست أيال يانون وأنه في حال «أشار المستشار القانوني إلى صعوبات دستورية في مشروع القانون فإنه ستتم دراسة احتمال إرجاء طرح مشروع القانون على الهيئة العامة للكنيست».
من جهة ثانية صدقت اللجنة الوزارية لشؤون سن القوانين خلال اجتماع أول من أمس على مشروع قانون أعده عضو الكنيست يسرائيل كاتس من كتلة «البيت اليهودي» اليمينية المتطرفة وينص على أن أي شخص ينتقد مجموعة سكانية، مثل المستوطنين، سيكون معرضاً لمساءلة قانونية ورفع دعاوى قضائية ضده.
وأوردت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أمس بعض العبارات التي تتكرر في إسرائيل والتي سيتعرض قائلها لملاحقة قضائية وهي «الحريديم لا يعملون وهم يعيشون على حسابنا»، و«جنود الجيش الإسرائيلي ينفذون جرائم حرب»، و«المستوطنون عنيفون».

شاهد أيضاً

وزارة التربية تسهم في تأمين الدعم للتلميذة “نور” وعائلتها

شام تايمز – دمشق استقبل وزير التربية “دارم طباع”، السبت، الطفلة “نور” وعائلتها بعد انتشار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.