الرئيسية » news bar » 5188 متبرعاً بالدم خلال ثلاثة أشهر في اللاذقية

5188 متبرعاً بالدم خلال ثلاثة أشهر في اللاذقية

شهد مركز تبرع الدم باللاذقية إقبال منقطع النظير خلال الأشهر الثلاثة الماضية من المواطنين الذين ما زالوا يتوافدون إلى المركز بمبادرات شخصية سواء كأفراد أو مجموعات تابعة لنقابات وجمعيات وفعاليات أهلية، ولفت مدير المخبر الدكتور محمود بدر إلى أن عدد المتبرعين في مراكز التبرع الدم الثلاثة بالمحافظة في اللاذقية وجبلة والقرداحة بلغ خلال الأشهر الثلاثة الماضية 5188، مشيراً إلى أن هذا الرقم لا يعكس عدد المواطنين الذين بادروا للتبرع إذ إن هناك سعة محددة للبرادات وعمراً محدداً للدم لا يمكن تجاوزه وهو 35 يوماً، ومن ثم لا يمكن أن نقوم بتخزين الدم ونهدره لاحقاً، لذا تم الاعتذار من الكثير من المواطنين ولاسيما المسنين والأطفال لجهة أن التبرع له سن محددة بين 18 و65 سنة على ألا يكون التبرع الأول بعد سن الستين إلا في حالات نادرة جداً.

ونقلت صحيفة الوطن السورية عن الدكتور بدر قوله: “الطبيب الفاحص يقوم بمقابلة طبية للراغب في التبرع، ويقدر بناء على مجموعة من الأسئلة إن كان الشخص جاهزاً للتبرع أم لا، حيث معايير سريرية ومخبرية لقبول التبرع بالدم ومشتقاته لحماية المتبرع والمتلقي معاً، وهناك مضادات استطباب قطعية لا يمكن فيها التبرع بالدم مثل أمراض القلب والضغط والتهاب الكبد b ومضادات مؤقتة مثل الكريب أو الخراجات يتم فيها تأجيل التبرع لحين الشفاء، مع التأكيد أن كل الوحدات الدموية يتم فحصها بناء على توصيات منظمة الصحة العالمية وإجراء الاختبارات الخاصة بالتهاب الكبد b، c والإيدز والسفلس واستبعاد العينات المصابة أو المشبوهة، علماً بأن كل الأدوات المستخدمة في عملية التبرع بالدم معدة للاستخدام مرة واحدة كالواخزات وأكياس الدم.

بدر أشار إلى أن التبرع بالدم لا يعود بالفائدة فقط على المتلقي بل على المتبرع أيضاً إذ يساعد على تنشيط نقي العظم وإعادة إنتاج الكريات الدموية إضافة إلى الفائدة النفسية لجهة المساهمة في إنقاذ حياة شخص آخر.

شاهد أيضاً

مدارس حمص”منيحة”ولا تتعرَّف على كورونا

شام تايمز – حمص نفى مدير الصحة المدرسية بحمص الدكتور “غياث عباس” أن ما يتم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.