الرئيسية » news bar » الشرع: لا اقتحام للسفارتين الأمريكية والفرنسية.. وأمن السفارات مسؤولية سورية

الشرع: لا اقتحام للسفارتين الأمريكية والفرنسية.. وأمن السفارات مسؤولية سورية

أكد نائب الرئيس السوري فاروق الشرع الثلاثاء 12/7/2011، عدم حصول أي اقتحام للسفارتين الأميركية والفرنسية في العاصمة السورية، وجاء ذلك وسط انتقادات فرنسية وأمريكية لما جرى أمام السفارتين.وقال الشرع في تصريح لـ”بي بي سي” إن “أمن السفارات في سورية مسؤولية سورية وإن السلطات السورية لا تسمح بانتهاك أية سفارة أو حصانات دبلوماسية على أراضيها”.

وأضاف نائب الرئيس السوري أن “جماهير غاضبة تحتشد قرب السفارتين، لكن قوات الأمن السورية تقوم على منع اقتحام أي من السفارات وهي تتشدد في ذلك تجاه أي شخص كان”.

وكان متظاهرون منددون بزيارة السفير الفرنسي والأمريكي لحماة قاموا الاثنين برمي مبنى السفارة بالأحذية والبيض كما علقوا العلم السوري على سور السفارة الخارجي، وقال شهود آخرون إنهم أحرقوا العلم الأمريكي الخاص بالسفارة.

كما صرح شهود عيان آخرين بأن المتظاهرين حطموا بعض نوافذ السفارة كما رفعوا العلم السوري، وقد جرى تفريق المتظاهرين من قبل الأمن السوري ولكن استطاع البعض من المتظاهرين تسلق السور الخارجي ولم يتأكد اقتحامهم لمبنى السفارة.

ردود فرنسية أمريكية
وطالبت فرنسا الثلاثاء مجلس الأمن بالتعليق على تلك الأحداث، حيث قال برنار فاليرو المتحدث باسم الخارجية الفرنسية في إفادة صحفية حسبما ذكرت وكالة “رويترز”: “نريد من مجلس الأمن التعليق على ما حدث”.

كما قال مسؤول في السفارة الأمريكية “إن رد فعل السلطات السورية تجاه – ما أسماه اقتحام مبنى السفارة – بطيء وغير كاف”، وقال المسؤول الذي تحدث مشترطاً عدم الإفصاح عن اسمه “نحن سنستدعي القائم بالأعمال السوري للشكوى” مضيفا انه لم يصب أي أمريكي في الهجوم.

وأضاف “نحن نشعر بأنهم تقاعسوا (عن النهوض بمسؤوليتهم بشأن حماية الدبلوماسيين الأمريكيين)، وسندين بطء ردهم”، وقال مسؤول أخر “إن متظاهرين حاولوا مهاجمة منزل السفير الأمريكي”.

شاهد أيضاً

“لوكوك”.. إصابات كورونا في مناطق شمال سورية زادت 6 أضعاف

شام تايمز – نيويورك حذّر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.