الرئيسية » غير مصنف » ام وطفلتها هزمتا السرطان بعدما بدأتا العلاج سويا!!

ام وطفلتها هزمتا السرطان بعدما بدأتا العلاج سويا!!

ليس هنالك كابوس يواجه أي والدين كاكتشاف مرض يهدد حياة أطفالهما. وقد أصيبت جيلي داكوارث (42 عاما) بالاحباط عندما شخصت إصابة إبنتها إيفي بورم في الخلايا البدائية العصبية في كليتها عندما كانت تبلغ تسعة شهور فقط. وما زاد الطين بلة، هو اكتشاف جيلي بأنها هي أيضا تعاني من ورم في صدرها الايمن واصابتها بسرطان الثدي، بينما كانت طفلتها تبلغ 15 شهرا في عزلة خلال تلقيها العلاج بالخلايا الجذعية.

بدأت الام وأبنتها العلاج في محاربة السرطان في اليوم ذاته، حيث كانت الطفلة إفي تتلقي العلاج الاشعاعي بينما تجلس في حضن أمها، أما الأم جيلي بدأت بالعلاج الكيميائي. وبعد مرور ثلاث سنوات من العذاب، فان جيلي، وهي ممرضة سابقة، وإبنتها إيفي الشجاعتين، قد تخطتا المرض وأعلن الاطباء انهما “شفيتا بشكل تام”.

وقد وصفت جيلي التي هي من بريستول البريطانية، لحظة إنهيار عالمها قائلة: “كان خوفي الاكبر هو أن لا استطيع التواجد مع ابنتي عندما تحتاجني، بسبب تواجدي في المستشفى طوال الوقت” وتابعت: “بدأت علاجي الكيميائي عندما بدأت إيفي علاجها الاشعاعي، وعندما كنت أذهب في الممر من قسم البالغين في المستشفى متوجهة لقسم الاطفال، كانت كلمات المغني الراحل جون لينون تخطر في بالي كثيرا وهي “لم يقل لي أحد أنه ستكون هنالك مثل هذه الأيام”.

ومن الجدير بالذكر أن والدة جيلي قد شخصت ايضا بسرطان الامعاء وهي الان في مراحل العلاج الاخيرة. وقد بدات جيلي بتأليف الاغاني التي موضوعها مرض السرطان للتوعية على العلاج والمرض ولتساند من شخصوا بهذا المرض من خلال تحويل رهبة المرض الى تسلية.

شاهد أيضاً

عرض رونالدو على برشلونة للانتقال من يوفنتوس

أشارت تقارير إعلامية إلى قيام وكيل اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، بعرضه على برشلونة الإسباني للرحيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.