الرئيسية » غير مصنف » محمد حبش: المؤامرة لا تزيد عن 20%، و80% عائد لاحتقان داخلي.. وأطلب إلغاء قانون 49

محمد حبش: المؤامرة لا تزيد عن 20%، و80% عائد لاحتقان داخلي.. وأطلب إلغاء قانون 49

أكّد النائب محمد حبش في اللقاء التشاوري للحوار الوطني الشامل في سورية الذي بدأ الأحد 10/7/2011 أن البلد يتجه إلى المجهول ويجب فعل أي شيء لتوقيف كل الصراعات والصدامات الحاصلة. وأضاف حبش أنه يجب البحث عن الحلول من أجل مستقبل سورية، متوقعاً أن تجد السلطة الأمنية حل للمشكلة الحاصلة، مشدداً على وقف الاعتقالات العشوائية.

وأكّد حبش أن المخرج يتمثل بإنهاء الدولة الأمنية، وبوقف إطلاق الرصاص على الشعب السوري ووقف العنف، موضحاً أنه يجب العمل على إنشاء دولة ديمقراطية واللجوء إلى الحرية الإعلامية، والسماح بتعدد الأحزاب.

وقال: “المؤامرة لا تزيد عن 20% و80% عائد لاحتقان داخلي جراء القمع والظلم وممارسة القبضة الأمنية، وأضاف: ” محمد حبش: إلغاء القانون 49 القاضي بإعدام المنتمين للإخوان المسلمين ومتابعة المرتكبين وفقاً لقانون العقوبات”.

كما طالب رئيس الجمهورية بتحمل مسؤولياته والبدء فوراً بالإصلاحات من أجل إنقاذ سورية.

وأضاف حبش أن على رئيس الجمهورية بشار الأسد القيام في تعديل الدستور، وتعديل المادة 8 و 84، لإنهاء باب الحزب الواحد، وفتح باب الترشح لرئاسة الجمهورية، كما أوضح أن على الدولة السورية الإفراج عن المعتقلين الذين احتجزوا دون سبب أو تبرير، مؤكداً أنه لا يريد أن يخرج المجرمون من السجون، ولكن على الأبرياء أن ينالوا حريتهم والعدالة، مشيراً إلى أن حقوق الإنسان وجدة كي يتمتع بها المواطن، لافتاً إلى أحقية الأب والأم أن يعرفا مصير أولادهما.

وتابع حبش أنه يجب التعامل مع المظاهرات بنظام وعدم المواجهة بالرصاص، مؤكداً أن ذلك غير مسموح تحت أي ذريعة، موضحاً أن هناك خراطيم المياه بإمكان الأمن أن يستخدمها، كما يجب الاستعانة بفرقة مكافحة الشغب الذي يختص بتوقيف المشاغبين وملاحقة المظاهرات وعدم اللجوء للجيش واستخدام العنف.

وأكّد حبش أنه يجب رفع المذكرات الأمنية عن الحدود، ودعوة السوريين إلى العودة إلى بلدهم للمساهمة في إعماره والعيش فيه بكرامة ودون خوف من التعرض لانتهاكات غير قانونية.

شاهد أيضاً

بلجيكا تستبدل “هواوي” بـ “نوكيا”

أفاد مصدران قريبان من شركتي الاتصالات Orange Belgium و Proximus البلجيكيتين، أن الشركتين تتوجهان لعملية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.