الرئيسية » غير مصنف » التلفزيون السوري يعلن عن مسابقة لـ مذيعين ومحررين من خارج الهيئة

التلفزيون السوري يعلن عن مسابقة لـ مذيعين ومحررين من خارج الهيئة

أعلنت الهيئة العـامة للإذاعة والتلفزيون اليوم عن مسابقة جديدة لمذيعين ومحررين و(مذيعات ومحررات) وذلك على نظام البونات الانتاجية.
وفي الشروط فقد  طلبت الهيئة أن يكون المتقدم حاصلاً على شهادة جامعية في:
الإعلام أو الآداب أو الحقوق والعلوم السياسية أو الاقتصاد و التجارة.
وفي هذه المسابقة حددت الهيئة شروطاً جديدة للمتقدمين ومنها:
أن لا يتجاوز عمر المتقدم الثلاثين عاماً
وأن يكون قد أنهى الخدمة الإلزامية أو معفى عنها بالنسبة للمتقدمين الشباب.
وطلبت الهيئة ممن تتوفر فيهم هذه الشروط أن يتقدموا الى ديوان عام الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الكائن في جسر فكتوريا خلف وزارة الكهرباء.
وبالنسبة للأوراق المطلوبة فهي:
صورة عن الهوية
وصورة مصدقة عن الشهادة الجامعية
ويبدأ قبول الطلبات اعتباراً من تاريخ 10\7\2011 وحتى نهاية الدوام الرسمي يوم الأحد في 31\ 7\2011 .
وقالت الهيئة بأنها ستجري الاختبارات اللازمة للمتقدمين في النصف الأول من شهر آب 2011.
وكانت آخر مسابقات الهيئة جرت في الصيف الماضي وكانت لاختيار 10 مذيعين فقط وأثارت تلك المسابقة آنذاك لغطاً كبيراً حيث اعتبرها البعض لتثبيت المذيعين القدامى وليس لإتاحة الفرصة للمتقدمين من خارج الهيئة.
حيث تقدم اليها /511/ العشرات من العاملين في التلفزيون السوري على نظام البونات والذين وجدوا في تلك المسابقة فرصة لتثبيتهم.
بينما المسابقة الحالية أساسا ستعين الناجحين فيها على نظام البونات كما لم تتضمن طلبا لاختبار اللغات او المعلوماتية وهي انتقادات وجهت للمسابقة السابقة.
وأثارت قضية العاملين على البونات في التلفزيون السوري جدلا كبيرا على زمن الوزير السابق للإعلام محسن بلال والذي قام وقتها بإنهاء عمل 1500 شخص من التلفزيون أغلبهم يعملون على نظام البونات.
وقيل بعد ذلك بأن رئيس الحكومة السابق ناجي عطري طوى قرار وزير الإعلام ولم يقم بإنهاء عمل أي من هؤلاء ، وقيل أيضاً أن وزير الإعلام السابق تراجع عن قراره في آخر لحظة.
والآن وبعد أقل من سنة من المتوقع كما قال مصدر في الهيئة:
أن تثير هذه المسابقة جدلاً كبيراً في الوسط الإعلامي فالهيئة التي كانت تعاني من تضخم كبير ووجود المئات من الموظفين بلا عمل، ستضيف إليهم المسابقة الحالية عدداً آخر منهم.
وبعض الاعلاميين الذين التقيناهم :
أبدوا عدم تفاؤلهم بهذا الخبر لأن زيادة عدد الموظفين التي تتم عادة على أساس المحسوبيات ستزيد الطين بلة ولن تحسن من وضع التلفزيون الذي طالما عانى من تضخم في عدد موظفيه ولم يترافق هذا مع تحسن في الأداء.
وقال بعضهم أن الكثير من البرامج مسجلة وخالية من التفاعل واعدادها سيء وغالبها نسخة سيئة عن برامج أخرى …

شاهد أيضاً

اجتماع مشترك بين وزارتي التربية والتنمية الإدارية لمتابعة تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري

شام تايمز – دمشق التقى اليوم الثلاثاء فريق الدعم الفني في وزارة التنمية الإدارية مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.