الرئيسية » news bar » عشرات الآلاف من أهالي حماة ينادون للحرية دون تدخل أمني

عشرات الآلاف من أهالي حماة ينادون للحرية دون تدخل أمني

تجمع في ساحة العاصي عشرات ألاف المواطنين ينادون بالحرية والشهيد بالإضافة لهتافات سياسية ,دون أي تدخل أمني ,مع أنباء عن حضور السفير الأمريكي للمظاهرة بمرافقة وفد إعلامي تابع للسفارة.
واكد ناشط أن “ما يقارب الأربعمائة ألف شخص تجمعوا في ساحة العاصي ,

بالتزامن مع وصول عدة مظاهرات من قرى ريف حماة (حلفايا وخطاب وكفرمبودة وطيبة الإمام) مرددين هتافات تطالب بالحرية وتحيي الشهيد بالإضافة للعديد من المطالب السياسية التي تطال النظام,دون أن يلحظ أي تواجد أمني”. لافتاً إلى “تواجد السفير الأمريكي في المظاهرة بمرافقة مجموعة من الأشخاص الذين يقومون بالتقاط الصور للمظاهرة”.

وفي اتصال هاتفي مع مصدر مطلع في المحافظة أكد أنه”لا يمكن التصريح بأي خبر حول مظاهرة اليوم ,حيث أنه خارج المدينة ولم يتمكن من الاتصال مع أحد هناك بسبب خطب ما في شبكة الخليوي”.

وأكد الناشط أن “عدد من الدبابات انسحبت أمس من المدخل الغربي للمدينة ,حيث كانت متواجدة بالقرب من دوار مصياف,كما تم تراجع عناصر الأمن والجيش من جهة مدخل حماة الجنوبي لما يقارب الثمانية كيلو مترات”.

وأوضح الناشط إلى أن “أهالي المدينة مازالوا يقيمون الحواجز الشعبية على مداخل المدينة ,حيث يفتشون أي شخص يدخل إلى المدينة خوفاً إدخاله أي قطعة سلاح إلى حماة ,كما يقومون بالتدقيق في هويته”مشيراً “لتفتيشهم السفير الأمريكي والموكب المرافق له أمس والتدقيق بجواز سفره”.

وصرح أحد المعارضين في مدينة حماة عمر الحموي  “أن الموقف الأمريكي من الثورة في سوريا ما زال غير واضح ومتردد ,كما أننا نرفض التدخل الأجنبي بكافة أشكاله في سورية “مؤكداً على “قدرة الشعب السوري على حل مشاكله بنفسه ,حيث أننا لا نطلب من الدول الأجنبية غير الدعم الإنساني والإعلامي فقط”.

وأعلنت وزارة الداخلية السورية اليوم الجمعة أن السفير الأمريكي روبرت فورد “التقى ببعض المخربين في محافظة حماه وحضهم على التظاهر والعنف ورفض الحوار, مشيرة إلى أنها تراقب عن كثب أعمال الشغب والعنف التي تقوم بها بعض المجموعات التخريبية في مدينة حماة”.

وكانت المستشارة الإعلامية والسياسية لرئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان قد قالت اليوم في تصريح صحفي الجمعة أن دخول السفير الأمريكي روبرت فورد إلى حماه بدون الحصول على إذن مسبق هدفه منع حل المشكلة التي تتعرض لها سورية, فيما أشارت إلى أن التعامل الأمني فيما يخص التظاهرات الاحتجاجية هي اقل مايمكن.

وكشف مصدر مسؤول في وزارة الخارجية مساء يوم الخميس أن “وجود السفير الأميركي روبرت فورد في حماة دون الحصول على الإذن المسبق من وزارة الخارجية دليل واضح على تورط الولايات المتحدة بالأحداث الجارية في سورية”.

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن السفير الأمريكي في سورية روبرت فورد توجه الخميس إلى مدينة حماة، موضحة أنه سيبقى هناك لغاية الجمعة، حيث سيجري اتصالا مع المعارضة الموجودة هناك.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن المتحدثة باسم الخارجية فيكتوريا نولاند قولها إن “فورد، الذي طالب عدد من البرلمانيين الأميركيين إدارة اوباما باستدعائه إلى واشنطن، عبر عن دعمنا لحقوق السوريين في الوقت الذي يثير فيه الوضع في حماة قلقا عميقا لدى الولايات المتحدة”.

وتأتي هذه الأحداث بعدما خرجت المدينة الجمعة الماضية بأكبر مظاهراتها منذ بداية الأحداث في سورية، في ظل غياب أمني كامل،
وأعفى الرئيس بشار الأسد السبت الماضي أحمد خالد عبد العزيز من مهامه كمحافظ حماة دون ذكر الأسباب.

وكانت المدينة شهدت في بداية حركة الاحتجاجات شهر حزيران الماضي أحداثا مؤسفة راح ضحيتها عشرات المتظاهرين، فيما تم إصدار أوامر من السلطة السياسية بعزل والتحقيق مع مسؤولين أمنيين هناك، ومنذ ذاك التاريخ لم يسجل أي حوادث أو تدخل لقوات الأمن، الأمر الذي دفع الأعداد للازدياد تدريجيا في كل أسبوع.

وتشهد سورية منذ ما يزيد عن الثلاثة أشهر مظاهرات تتركز أيام الجمعة ،وتنادي بشعارات سياسية مختلفة تخللها سقوط مئات الشهداء من مدنيين ورجال الجيش وعناصر الأمن ، ما نسبته المصادر الرسمية إلى “جماعات مسلحة”، في وقت تتهم فيه منظمات حقوقية ونشطاء السلطات السورية باستخدام العنف لإسكات صوت الاحتجاجات في سورية.

شام تايمز- سيريا نيوز

شاهد أيضاً

وزير الزراعة يلتقي شخص قدم اقتراحاً علمياً عبر صفحة الوزارة على فيسبوك

شام تايمز- دمشق التقى وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” مع الدكتور “محمد المسالمة” الذي طرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.