الرئيسية » news bar » الخارجية : وجود فورد في حماة دون إذن مسبق دليل على تورط بلاده بالأحداث الجارية في سورية

الخارجية : وجود فورد في حماة دون إذن مسبق دليل على تورط بلاده بالأحداث الجارية في سورية

كشف مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية مساء يوم الخميس أن وجود السفير الأميركي روبرت فورد في حماة دون الحصول على الإذن المسبق من وزارة الخارجية دليل واضح على تورط الولايات المتحدة بالأحداث الجارية في سورية.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله إن” وجود السفير الأميركي في مدينة حماة دون الحصول على الإذن المسبق من وزارة الخارجية وفق التعليمات المعممة مرارا على جميع السفارات دليل واضح على تورط الولايات المتحدة بالأحداث الجارية في سورية ومحاولتها التحريض على تصعيد الأوضاع التي تخل بأمن واستقرار سورية”.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند أعلنت أن السفير الأمريكي في سورية روبرت فورد توجه الخميس إلى مدينة حماة، موضحة أنه سيبقى هناك لغاية الجمعة، حيث سيجري اتصالا مع المعارضة الموجودة هناك.

وأضاف المصدر أن ” سورية إذ تنبه إلى خطورة مثل هذه التصرفات اللامسؤولة تؤكد وبصرف النظر عن هذه التصرفات تصميمها على مواصلة اتخاذ كل الإجراءات الكفيلة باستعادة الأمن والاستقرار في البلاد”.

ويأتي ذلك بعد أسبوع من إعلان الولايات المتحدة أن السفير الأمريكي روبرت فورد تمكن من مقابلة عددا من المعارضين في دمشق.

وكان فورد قال، في شهر أيار الماضي، إن الجهود الأمريكية في سورية تركز على تقوية المجتمع المدني وحقوق النساء والأطفال واحترام سيادة القانون، وأن هذه الجهود مستمرة.

وتمارس الولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية ضغوطات على سورية من خلال فرضها حزمة عقوبات بسبب ما اسمته “قمع” المتظاهرين , في حين ترى الحكومة السورية أن فرض العقوبات جاء بسبب مواقفها الداعمة لإيران وللمقاومة في فلسطين ولبنان.

وشهدت محافظة حماه مؤخرا تظاهرات احتجاجية تطالب بحريات عامة, أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحي, حيث تتهم السلطات جماعات مسلحة بإطلاق النار على المتظاهرين, في حين يتهم نشطاء السلطات السورية بممارسة العنف وإطلاق النيران لقمع الاحتجاجات.

شاهد أيضاً

روسيا تتبرع لـ WFP لتمويل أنشطة في سورية وطاجيكستان

شام تايمز – روسيا ذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان، الثلاثاء، أنه تم توقيع مذكرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.