الرئيسية » news bar » خروج مظاهرات في العديد من المناطق واصابة في حادثة اطلاق نار في الميدان

خروج مظاهرات في العديد من المناطق واصابة في حادثة اطلاق نار في الميدان

خرجت مظاهرات في اكثر من منطقة في المدن السورية بعد صلاة الجمعة كما في كل اسبوع ، تنادي للحرية والشهيد والتضامن مع مدينة حماة.

وقال نشطاء بان مظاهرة شارك فيها مئات خرجت في حي القدم في ضواحي دمشق دون تدخل امني ، فيما شهدت منطقة الميدان في دمشق حادثة اطلاق نار عند خروج متظاهرين في محيط جامع الحسن ادت الى اصابة عنصر امن بحسب التلفزيون السوري.

وأفاد أحد شهود العيان في مدينة القامشلي عن خروج ما يقارب الألفين شخص في مظاهرة تنادي بشعارات مختلفة بالإضافة لشعارات سياسية تطال النظام,اتجهت من جامع قاسمو إلى دوار الهلالية ,دون أي تدخل أمني.

وأضاف المراسل أن اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين (قدري جميل) شاركت بالمظاهرة بشعارات أبرزها (نعم للوحدة الوطنية) (لا للتدخل الأجنبي) (الشعب يريد دستور جديد),لافتاً إلى وجود عدد من المتظاهرين يرفعون شعارات سياسية تطال النظام.

من ناحيته قال أحد شهود العيان في محافظة الحسكة “عن تجمع نحو 1500 متظاهر على طريق عام عامودا الحسكة، كما خرج مابين 300- 400 شخص من جامع حاج سلطان واتجهوا إلى وسط المدينة ، وكذلك في مدينة رأس العين تجمع قرابة مئات على طريق عام الدرباسية  أطلق المتظاهرون شعارات سياسية وهتفوا للحرية والمدن التي دخلها الجيش، دون أي تدخل أمني”.

من جانب اخر  شجب وزير الاوقاف في خطبة له في طرطوس زيارة الرئيس الاميركي الى حماة ، وافاد مراسل سيريا نيوز في محافظة طرطوس أن وزير الأوقاف محمد عبد الستار السيد  خلال اللقاء خطبة الجمعة في جامع خديجة في محافظة طرطوس تحدث عن زيارة السفير الأمريكي في سورية إلى مدينة حماة حيث و قال ” إن وجود فورد في حماة مخالف لكل الأعراف والتقاليد الرسمية، ومدعاة للفتنة والتحريض”.

وشهدت حماة في الاسبوع الماضي اكبر تظاهرة من حيث الحجم في حركة الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها سوريا بعد ان شارك مئات الالاف من المواطنين فيها دون اي تدخل امني او وقوع حوادث.

وتناقلت وسائل اعلام وناشطين اخبارا عن تحرك الجيش الى المدينة خلال الاسبوع الماضي التي شهدت حوادث اطلاق نار من قبل مدنيين سقط خلالها عدد من الضحايا ، فيما لم يتم تأكيد هذه الاخبار من قبل مصادر رسمية.

وتشهد سورية حركة احتجاجات شعبية منذ حوالي الاربع اشهر ، تزامنت مع احداث مؤسفة راح ضحيتها مئات المواطنين المدنيين وعنصار الامن والجيش ، تحمل السلطات الرسمية مسؤولية قتلهم الى عصابات مسلحة ارهابية ، فيما تتهم  منظمات حقوقية اممية ودول غربية السلطات السورية باستخدام “العنف المفرط” في قمع التظاهرات .

شاهد أيضاً

مطالبات لبنانية لتفعيل العلاقات اللبنانية السورية

شام تايمز – لبنان التقى نائب رئيس التيار الوطني الحر في لبنان لشؤون العمل الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.