الرئيسية » news bar » طائرات الأطلسي تقصف أهم الموانئ النفطية الليبية

طائرات الأطلسي تقصف أهم الموانئ النفطية الليبية

جددت طائرات حلف شمال الأطلسي الناتو غاراتها على المواقع الليبية مستهدفة هذه المرة أهم الموانئ النفطية الليبية والمتمثلة بخزانات الوقود في منطقة البريقة الليبية. وقال متحدث عسكري ليبي إن طائرات الناتو قصفت خزانات الوقود في مدينة البريقة التي تبعد 650 كيلو مترا شرق طرابلس .

ونقل التلفزيون الليبي عن المصدر قوله إن النيران اشتعلت في خزانات الوقود مؤكدا أن الناتو يستهدف مقدرات الشعب الليبي.

وذكرت وسائل الإعلام أن الحلف اعترف في بيان مساء أمس أن طائراته استهدفت هذه المدينة النفطية ولكنها لم تنقل عن الحلف مبرراته لأسباب هذا الاستهداف .

وفي سياق متصل قالت وسائل إعلام رسمية صينية اليوم إن دبلوماسيا صينيا اجتمع في بنغازي مع قياديين بالمجلس الانتقالي الليبي.

ونقلت وكالة أنباء شينخوا الرسمية عن تشن شياو دونج المسؤول عن شؤون شمال أفريقيا بوزارة الخارجية الصينية قوله إنه يجب على الليبيين على اختلافهم أن يبدؤوا بمحادثات موضوعية بشأن وقف الأعمال العسكرية وتقديم رد إيجابي على اقتراح المجتمع الدولي للوساطة.

وقال تشن إن الصين تشعر بقلق عميق بشأن الأحداث في ليبيا التي مضى عليها خمسة أشهر .

من جهة أخرى قال نائب رئيس المجلس الانتقالي علي عيساوي في تصريح نقلته رويترز إن الصين تعتبر المجلس شريكا مهما في الحوار مرددا تصريحات أدلى بها مسؤولون صينيون كبار بشان زيارة قام بها محمود جبريل مسؤول الشؤون الخارجية بالمجلس إلى بكين أواخر حزيران الماضي .

وكانت الصين من بين الدول التي امتنعت عن التصويت في آذار الماضي على قرار مجلس الأمن الدولي الذي أجاز إقامة منطقة حظر طيران فوق ليبيا .

من ناحية أخرى ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن خمسة أطفال ليبيين وصلوا إلى مالطا لتلقي العلاج فيها بالتزامن مع زيارة وفد من المجلس الانتقالي لهذا البلد

ونقلت الوكالة عن متحدث باسم الحكومة المالطية قوله إن أربعة من الأطفال الخمسة يعانون من أمراض خلقية بينما يحتاج الخامس لعلاج في العظام

شاهد أيضاً

وزير الزراعة يلتقي شخص قدم اقتراحاً علمياً عبر صفحة الوزارة على فيسبوك

شام تايمز- دمشق التقى وزير الزراعة “محمد حسان قطنا” مع الدكتور “محمد المسالمة” الذي طرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.