الرئيسية » غير مصنف » لافروف : لا يجوز أن يضغط الغرب على السلطة السورية فقط

لافروف : لا يجوز أن يضغط الغرب على السلطة السورية فقط

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم الخميس، أنه يجوز أن يضغط الغرب على السلطة السورية فقط، لافتا إلى أن على المعارضة السورية ألا تستخدم العنف حتى لا يسقط مواطنين مسالمين نتيجة لذلك.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن لافروف قوله إنه “ينحصر موقف شركائنا الغربيين في الضغط على جانب واحد، وهو الحكومة السورية والرئيس السوري بشار الأسد، وأننا نعتبر ذلك موقفا خاطئ”.

وتتخذ روسيا موقفا متباينا مع المواقف الأوروبية الداعية لاستصدار قرار دولي يدين السلطات السورية، حيث أعلنت مرارا رفضها أي تدخل خارجي في شؤون سورية الداخلية.

وأضاف لافروف “نحن نريد أن  يستخدم إزاء سورية الموقف ذاته الذي يستخدم حاليا إزاء اليمن”، مشيرا إلى أن “الأعمال التي تؤدي إلى مقتل مواطنين مسالمين تعتبر أعمالا غير مسموح بها على كل حال”، مؤكدا أننا “كنا نقول ذلك بصراحة ولا نزال نقول .. لا يجوز أن تنتقل المعارضة إلى أعمال العنف”.

ودعا لافروف، مؤخرا، إلى ضرورة الحوار بين السلطة والمعارضة، قائلا “إذا كانت المعارضة ترغب فعلا في إصلاحات في الدولة فلا يمكنها رفض الاقتراحات في هذا المجال بكل بساطة، لأن ذلك يثير الشكوك في أن الكلام لا يدور عن إجراء إصلاحات بل عن تغيير النظام، ونحن نعلم ما هي الأخطار التي قد تنجم عن ذلك، ولهذا السبب فإننا نعمل بكل الوسائل لان يشرع الجانبان بالحوار.

واتخذت السلطات السورية في الآونة الأخيرة تدابير إصلاحية لتهدئة موجة الاحتجاجات في سورية, حيث تم رفع حالة الطوارئ، وإعلان العفو مرتين، وطرح تعديلات على قوانين الانتخابات, ومشاريع تحسين المستوى المعيشي والوظيفي وغيرها من المشاريع الإصلاحية.

وتشهد عدة مدن في سورية منذ أكثر من 3 أشهر تظاهرات تطالب بحريات عامة وتطلق شعارات مناهضة للحكومة, أسفرت عن استشهاد المئات من المدنيين وأفراد الجيش بنيران جماعات مسلحة, وفقا للسلطات, فيما يحمل نشطاء حقوقيون السلطات السورية المسؤولية بارتكاب تجاوزات تجاه المتظاهرين, وقتل عددهم منهم.

شاهد أيضاً

بلجيكا تستبدل “هواوي” بـ “نوكيا”

أفاد مصدران قريبان من شركتي الاتصالات Orange Belgium و Proximus البلجيكيتين، أن الشركتين تتوجهان لعملية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.