الرئيسية » news bar » مبادرة البرلمانيين المستقلين من أجل سورية حديثة .. تناقش اليوم الحوار الوطني والبرنامج الإصلاحي المطروح

مبادرة البرلمانيين المستقلين من أجل سورية حديثة .. تناقش اليوم الحوار الوطني والبرنامج الإصلاحي المطروح

في إطار المبادرات والمؤتمرات التي تشهدها سورية للخروج من الأزمة الراهنة يعقد اليوم برلمانيون مستقلون لقاء تحت عنوان «مبادرة البرلمانيين المستقلين من أجل سورية حديثة»، «تحت مبدأ الحوار الوطني» لمناقشة مسألة الحوار والبرنامج الإصلاحي المطروح من كافة جوانبه والخروج بتوصيات بهذا الشأن في ختام المؤتمر.

وقال المراقب في المجلس بالدور التشريعي التاسع النائب المستقل مهدي خيربك : «نحن البرلمانيين المستقلين سنجتمع غدا (اليوم) تحت مبدأ الحوار الوطني لمناقشة الإصلاحات التي تطرح حالياً في المجالات الاقتصادية والإدارية والإعلامية والسياسية، مثل قانون الانتخابات، وقانون الإدارة المحلية».

وقال: «البرلمانيون لديهم خبرة في طريقة مناقشة القانون، وإن كان الشعب سيقبل بهذا القانون أم لا… وإن كانت هذه الفقرة يمكن أن تخدم المواطن أم لا …وإن كانت ستخدم الشريحة الأكبر من المجتمع أم لا… باعتبار أن البرلمانيين لديهم احتكاك كبير بالعامة».

وأوضح خير بك أن اللقاء الذي يستمر يوماً واحداً سيناقش كذلك مسألة «الحوار الوطني ومستجداته، والسبل التي شأنها تهدئة الشارع».

وأشار إلى أن الدعوة للمشاركة وجهت للنواب الحاليين والقدماء، الذين قدر عددهم بـ150 نائباً، معرباً عن توقعاته بأن يشارك أكثر من 80 نائباً في اللقاء الذي سيعقد في نادي دمشق العائلي على طريق مطار دمشق الدولي.

وأوضح خير بك إنه سيتم في نهاية اللقاء بحث تشكيل لجنة يتوافق عليها المشاركون لصياغة توصيات وإمكانية تفويضها من قبل المجتمعين برفع هذه التوصيات إلى هيئة الحوار الوطني التي يرأسها نائب رئيس الجمهورية فاروق الشرع.

وإن كان لدى منظمي اللقاء تخوف من أن تتكرر خلال اللقاء الإشكالات التي حصلت خلال مؤتمر «المبادرة الوطنية من أجل مستقبل سورية»، قال خير بك «لا يوجد أي تخوف لأن الإشكال الذي حصل مع مؤتمر «المبادرة الوطنية من أجل مستقبل سورية» نجم عن سوء فهم بين المنظمين وإدارة فندق «سميراميس».

وإن حصل منظمو اللقاء على موافقة من السلطات لعقد الاجتماع قال خير بك «الموافقات الأمنية أُلغيت من قبل السيد الرئيس، وليست لدينا أي ورقة موافقة».

وأضاف: «مسألة عقد اللقاء تمت مناقشتها بين عدد من البرلمانيين المستقلين، وجرى استمزاج رأي السلطة بالموضوع، فكان الجواب أنتم مستقلون وطالما أنكم ضمن دائرة الحوار الوطني فلم يبق لنا دور والدور لكم فتصرفوا، بمعنى لا يوجد نعم أو لا».

وعرف من النواب الذين سيشاركون في اللقاء إضافة إلى خير بك النواب محمد حبش، غالب عنيز، عبد الكريم السيد، فراس سلوم.

ويأتي لقاء البرلمانيين المستقلين قبل أسبوع من اللقاء التشاوري للحوار الوطني الذي يهدف إلى التمهيد لمؤتمر وطني شامل يفترض أن يضع أسس التغيير في سورية نحو دولة مدنية ديمقراطية.

موفق محمد

شاهد أيضاً

الاتحادي الديمقراطي المصري: الجيش السوري أفشل المخططات الصهيونية الأمريكية

شام تايمز – مصر قال رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي المصري “حسن ترك” إن الانتصارات التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.