الرئيسية » news bar » خلافة بن همام في الآسيوي قد تفقد سلمان آل خليفة مناصبه الحكومية في البحرين

خلافة بن همام في الآسيوي قد تفقد سلمان آل خليفة مناصبه الحكومية في البحرين

يبرز اسم رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، كواحد من الأسماء المرشحة بقوة لخلافة القطري محمد بن همام على رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في حال ثبتت إدانة هذا الأخير بـ “الرشوة”، بناء على التقرير السري الصادر من لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم إبان ترشحه لرئاسة “الفيفا” في مواجهة السويسري جوزيف بلاتر.

ويشكل سلمان بن إبراهيم ثقلا كبيراً في صناعة القرار الرياضي البحريني، فهو يتولى مناصب حكومية هامة، أبرزها منصب الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة “بدرجة وزير”، ونائب رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، ورئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، وبالتالي قد تكون هذه المناصب سبباً في عزوف سلمان بن إبراهيم عن الترشح للمنصب الآسيوي الذي يتطلب التفرغ التام.

رئيس القسم الرياضي بجريدة “البلاد” البحرينية أحمد كريم يرى أن ترشح سلمان بن إبراهيم لرئاسة الاتحاد القاري ستكون خسارة للرياضة البحرينية ومكسباً للكرة الآسيوية، شريطة أن لا يدخل في صراع مع أي شخصية عربية أخرى على هذا المنصب.

ورأى كريم أن فرص نجاح سلمان بن إبراهيم في هذا المنصب، ربما تكون أكبر من المناصب المحلية الحكومية التي يتقلدها حالياً، لأنه سيعمل بجوار كوادر محترفة ومؤهلة في الاتحاد القاري، بينما الظروف في البحرين قد لا تساعده على النجاح بالشكل الذي يريده، منوهاً بالخبرة الكبيرة التي يتمتع بها على صعيد تولي المناصب الدولية، فهو كان نائباً لرئيس لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي، ورئيسا للجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي، وهو حالياً عضو في لجنة تطوير اللعبة التابعة للاتحاد الدولي، ولديه علاقات قوية مع مختلف الشخصيات الرياضية في الدول الآسيوية والعربية والخليجية.

وأضاف كريم “صحيح إننا سنخسر هذا الرجل محلياً، ولكن نجاحه على المستوى الآسيوي سيرفع اسم البحرين عالياً”.

وتابع “أعتقد بأنه الأصلح لهذا المنصب في الوقت الحالي، فأنا لا أقول ذلك من باب المجاملة، فسبق وأن كان لنا موقف متحفظ على ترشحه لمنصب اللجنة التنفيذية للفيفا في مواجهة بن همام، بغية المحافظة على اللحمة الخليجية والعربية، وفي الوقت الحالي أرى بأنه قادر على تبوأ هذا المنصب، لاسيما وأنه خسر من بن همام بفارق صوتين فقط”.

وقال الإعلامي الرياضي عبدالله عاشور لـ “العربية.نت” إن ترشح سلمان بن إبراهيم لرئاسة الاتحاد الآسيوي لن تكون خسارة للرياضة البحرينية، بل مكسبا لها، لأن وصول شخصية بحرينية إلى هذا المنصب هو إنجاز بحد ذاته، وأضاف عاشور أن حظوظ سلمان بن إبراهيم ستكون جيدة في الفوز بمقعد الاتحاد الآسيوي، عطفاً على النتيجة الجيدة التي حققها في انتخابات مقعد اللجنة التنفيذية، موضحاً “أنه صاحب كفاءة ويمتلك علاقات دولية قوية مع أغلب الشخصيات الكروية المؤثرة، ولديه أفكار يمكنه من خلالها أن يطور الكرة الآسيوية، ثم إنه ربما يحظى بدعم السويسري بلاتر الذي تربطه علاقة قوية معه، ومن الممكن أن يستثمر بلاتر علاقته مع معظم الاتحادات الآسيوية لدعمه، فهذا الأخير لا يريد وصول شخصية محسوبة على بن همام على رأس الاتحاد الآسيوي في ظل الخلاف الناشب بينهما، وبالتالي فإن حظوظ سلمان بن إبراهيم ستكون هي الأقوى للفوز بالرئاسة في حال قرر الترشح، ولن تكون مناصبه المحلية عقبة تحول دون ذلك”.

ورغم الأنباء الصحافية التي تتداول اسم سلمان بن إبراهيم لخلافة بن همام، إلا أنه لم يعلق عليها لغاية الآن، ولم يحسم موضوع ترشحه من عدمه، وكان الإماراتي يوسف السركال نائب رئيس الاتحاد الآسيوي أول من أعلن نيته الترشح في حال أعفي أو استقال بن همام من منصبه.

شاهد أيضاً

نصف نهائي ساخن غداً في دورة تشرين الكروية

تقام غداً الأربعاء في استاد الباسل باللاذقية مباراتي الدور نصف النهائي من النسخة الـ 20 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.