الرئيسية » news bar » الذهب ينخفض محليا ويسجل 2240 ليرة للغرام 21

الذهب ينخفض محليا ويسجل 2240 ليرة للغرام 21

انخفضت أسعار الذهب محليا، يوم الأحد، عن أسعارها الأسبوع الماضي، حيث سجلت 2240 ليرة سورية للغرام عيار 21، إلا أنه رغم هذا الانخفاض ما يزال الذهب يسجل مستويات قياسية محليا على خلفية مستوياته القياسية عالميا.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن الذهب عاود انخفاضه ليسجل 2240 ليرة للغرام من عيار 21، فيما بلغ 1920 للغرام من عيار 18، بينما وصل سعر الليرة الذهبية عيار 22 إلى 19200 ليرة.

وكان غرام الذهب تخطى خلال الأسبوع الفائت حاجز 2300 سورية لأول مرة في تاريخه وذلك من عيار 21 غراما الذي يصاغ منه أغلب القطع الذهبية.

ويأتي انخفاض الذهب محليا على خلفية انخفاضه عالميا، حيث كان الذهب انخفض إلى 1492.75 دولارا للأونصة في جلسة القطع المسائية أمس، ما يعتبر أدنى مستوى في ستة أسابيع في أوروبا، وذلك بعد انخفاض أسعار البيانات وارتفاع مكاسب الدولار.

وكان الذهب وصل في أواخر نيسان الماضي الى مستويات قياسية في السوق المحلية حيث تجاوز سعر الغرام من عيار 21 حاجز 2320 ليرة, متأثرا بارتفاع أسعاره عالميا حيث وصلت الأونصة إلى 1575 دولارا.

ويتواصل ارتفاع سعر العيار 18 في الخواتم والسلاسل وذلك لكون الخليط الذي تدخل فيه مادة الذهب من هذا العيار يتميز بأنه أقل قساوة، ويساعد أصحاب المهنة على صياغة المجسمات المعقدة، والتي لا يمكن صياغتها من خلائط بعيارات أعلى، في حين يستخدم خليط الذهب من عيار 14 قيراطاً في صياغة حلق الأطفال والذي لا يتجاوز وزنه الغرامين.

ويسعر الذهب في سورية يوميا بالنظر إلى السعر العالمي للأونصة في البورصات العالمية، محسوبا بسعر الدولار، بالليرة في اليوم نفسه، ليصار إلى تعميم السعر على جميع الصياغ الذين يبيعونه بسعر موحد لجميع فئاته وعياراته، ثم يضيف البائع على السعر هامش ربح يقدر بنحو 10 بالمئة من سعر القطعة حسب تعقيد تشكيلها.

وسجل الذهب ارتفاعات متواصلة بلغت نسبتها بين العامين 2000 و2009، 321 بالمئة حيث بيع الذهب بأغلى أسعاره في 2009 عند مستوى 1530 ليرة للغرام من العيار 21 قيراطا، واستمر صعود الأسعار بوتائر عالية في 2010 وسجل مستويات قياسية عديدة ليرتفع الغرام أكثر من 400 ليرة.

وبحسب جمعية الصاغة، فإن ارتفاع أسعار الذهب أدى إلى انخفاض حركة البيع والشراء في سورية بنسبة 90%، كما ساهم في انخفاض عدد الورش العاملة في تصنيعه في سورية، حيث تراجع عددها من 600 إلى 70 ورشة فقط.

وبدأت صناعة الذهب تعود إلى الوراء في سورية بسبب إغلاق ورش الصاغة وهجرة العاملين فيها إلى الخارج، على الرغم من أن 70 % من أعضاء مجلس الذهب العالمي من سورية.

يذكر أن صناعة الذهب في سورية تعد من الصناعات العريقة التي تعود إلى آلاف السنين، وكانت حضارة اوغاريت السورية أول حضارة قامت بتصنيع الذهب بطرق هندسية غاية في الدقة قبل ما يزيد عن 3 آلاف عام وكان جزءا أساسيا من صادراته.

شاهد أيضاً

“لوكوك”.. إصابات كورونا في مناطق شمال سورية زادت 6 أضعاف

شام تايمز – نيويورك حذّر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.