الرئيسية » news bar » لجنة صياغة مشروع قانون جديد للإعلام تدرس شروط الترخيص لوكالات أنباء خاصة

لجنة صياغة مشروع قانون جديد للإعلام تدرس شروط الترخيص لوكالات أنباء خاصة

ركّزت اللجنة المكلفة صياغة مشروع قانون جديد للإعلام في اجتماعها أمس على موضوع الترخيص للشركات التي تقدم الخدمات لوسائل الاعلام كوكالات الأنباء الإخبارية والمصورة وشركات الخدمات الاعلامية والتوزيع والخدمات التلفزيونية والمطبوعات والإعلان.

وناقشت اللجنة شروط الترخيص وآليات عمل وكالات الأنباء الخاصة باعتبارها وسيلة إعلامية تقوم بجمع وصناعة وتوزيع المحتوى المقروء والمسموع على مشتركيها وتفاوتت آراء اللجنة حول كيفية الترخيص للوكالة كمصدر للأخبار فقط أو وسيلة تواصل مع الجمهور من خلال إطلاق موقع الكتروني أو صحيفة يومية أو قناة تلفزيونية على أن تبت اللجنة في ذلك بصورة نهائية في جلستها التالية اليوم .

واقتربت اللجنة من انجاز مشروع القانون الذي يضمن حقوق الإعلاميين حيث تصان فيه حرية الإعلام وفق القانون دون أن تكون المعلومة أو الرأي الذي ينشره الإعلامي سبباً للمساس بأمنه وحريته كما لا يحق لأي جهة مطالبة الإعلامي بإفشاء مصادر معلوماته إلا للقضاء وبجلسة سرية وله الحق في الحصول على المعلومات والإحصاءات والأخبار والخرائط والوثائق والصور ومواد فلمية وتسجيلات وأي محتوى إعلامي آخر والحق في نشر ما يحصل عليه من معلومات وعلى الجهات العامة كافة تعيين الجهة التي تؤمن للإعلامي عملية الحصول على المعلومات وتلتزم بالرد خلال مدة لا تتجاوز اسبوع عمل بشكل مكتوب ومعلل وفي حال امتناعها عن تقديم المعلومات ضمن المدة يعتبر ذلك رفضا ويحق له اللجوء الى القضاء.

وتشمل واجبات الاعلامي وفق المشروع الامتناع عن نشر كل ما من شأنه التحريض على العنف والارهاب والكراهية والعصبية والمذهبية والطائفية والعنصرية والالتزام بالصدق والأمانة والنزاهة والدقة والموضوعية في نشر المحتوى عبر الوسائل الاعلامية والامتناع عن كل ما يسيء إلى الأديان السماوية والمعتقدات الدينية والامتناع عن كل ما يمس رموز الدولة “النشيد الوطني والعلم” وشخص رئيس الجمهورية.

شاهد أيضاً

“السياحة” تُناقش خطة 2021!

شام تايمز – دمشق ناقش وزير السياحة “محمد مرتيني” خلال اجتماع مع المديريات المركزية، خطة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.