الرئيسية » news bar » الوزيرة عاصي: السياحة الخاسر رقم واحد بسبب الأحداث

الوزيرة عاصي: السياحة الخاسر رقم واحد بسبب الأحداث

أكدت وزيرة السياحة لمياء عاصي على أن دعم قطاع السياحة واجب من واجبات الوزارة وذلك من أجل المحافظة على العاملين ضمن هذا القطاع وبالتالي المحافظة على مصدر دخل المئات من الأسر السورية، وأضافت ان السياحة عنوان للاستقرار الداخلي،
وعنوان لتجاوز الأزمة الحالية، فازدهار السياحة سيعطي صورة إيجابية بأن سورية ما تزال بخير.

عاصي التي التقت أعضاء غرف السياحة في محافظتي اللاذقية وطرطوس بحثت المشكلات والعراقيل التي تساهم في إضعاف النشاط السياحي على الساحل السوري. ودعت الى إيجاد الحلول المناسبة لتجاوز الأزمة التي تمر فيها السياحة السورية بصورة عامة والتي تاثرت سلباً بالأوضاع الراهنة التي تمر بها سورية، حيث صنفت قطاع السياحة بأنه الخاسر رقم واحد بسبب الأحداث الأخيرة.

انخفاض وتحفيز

أقرت الوزيرة عاصي بأن قطاع السياحة الحالي يشهد انخفاضاً في الطلب وعزت ذلك ارتباط السياحة في سورية اساس الطلب الخارجي، وبالتالي لابد من تشجيع وتنشيط السياحة الداخلية. و اعتبرت بأن السياحة هي صادرات، فالخدمة السياحية تكافئ السلعة المادية ولكن المستهلك يأتي إليها من الخارج وذلك من أجل استخدامها. ودعت إلى ضرورة تحفيز النمو الاقتصادي من خلال الطلب الداخلي للسياحة، فالنمو الاقتصادي والسياحي لا يقتصر على الصادرات أي السياحة الخارجية.

ومن الحلول المطروحة من أجل تنشيط الطلب على السياحة الداخلية هو رفع الوعي لدى الناس وتقديم عروض تسويقية تشجيعية وأسعار منافسة وحينها ستتمكن السياحة الداخلية من جذب زبائنها وبالتالي منع آلاف السوريين من السفر إلى تركيا –على سبيل المثال – وانفاق أموالهم هناك.

شاهد أيضاً

أسرٌ منذرةٌ بإخلاء منازلها في حماة.. هل سيكون مصيرها الشارع؟

شام تايمز ـ حماة ـ أيمن الفاعل اشتكى بعض أصحاب المنازل من مشاع “الطيار” و”السمك” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.