الرئيسية » news bar » اعتصام ليلي أمام نقابة المحامين بحلب احتجاجاً على توقيف محاميين بعد تعرضهم للضرب

اعتصام ليلي أمام نقابة المحامين بحلب احتجاجاً على توقيف محاميين بعد تعرضهم للضرب

شهدت نقابة المحامين في حلب، مساء يوم الخميس، تجمع عدد من المحامين، “استنكاراً لتوقيف اثنين من زملائهم، بعد تعرضهم للضرب من قبل اللجان الشعبية”.

وروى، احد المحامين، الذي تعرض للضرب قائلاً “شهد جامع الصديق في منطقة الجميلية بحلب، محاولة تظاهر، انفضت بعد تدخل أشخاص ممن يسمون أنفسهم باللجان الشعبية، وبينما كنت اشتري الموالح من محل في شارع اسكندرون في المنطقة نفسها، رأيت شاباً يتعرض للضرب من قبل مجموعة من الأشخاص”.

وأضاف “حاولت التدخل للحيلولة دون أذيته، لاتفاجأ بضربة بعصا من خلفي، وفي غضون ثوان قليلة تجمع علي أكثر من 10 أشخاص من اللجان الشعبية وبدؤوا بضربي بالعصي والأكف، وباءت جميع محاولاتي لإقناعهم بكوني محاميا وتدخلي لإنقاذ الشاب، بالفشل، واستمروا في ضربي لحين أتت دورية من شرطة قسم الجميلية وخلصتني، أنا وزميل لي تعرفت عليه لاحقاً، تدخل من أجل إنقاذي، من أيديهم”.

وحسب رواية المحامي، فقد تم اقتيادهما لقسم شرطة الجميلية، لتسليمهم لاحقاً للأمن الجنائي بتهمة إثارة الشغب.

وشهد قسم شرطة الجميلية تجمع عشرات المحامين، الذين طالبوا بإطلاق سراح زميليهم على الفور.

وحسب أحد المحامين فإنه “بتدخل من نقيب المحامين، الذي حضر إلى قسم الشرطة، تم الإفراج عن المحاميين بعد مضي أكثر من ساعة على توقيفهما”.

وشهدت نقابة المحامين، بعد إطلاق سراح المحاميين، اعتصاماً أمام مقرها شارك فيه عدد كبير من المحامين، (قدره المشاركون بنحو 150 شخصاً)، حيث أعربوا عن “استيائهم من طريقة تعامل اللجان الشعبية مع المواطنين، وقيام الشرطة بتوقيف زميليهم، بعد تعرضهما للضرب المبرح”.

يذكر أن ندوة القصر العدلي في حلب قد شهدت ظهر يوم الأربعاء تجمع مئات المحامين لإطلاق مواقف سياسية معارضة ومؤيدة، دون حدوث احتكاك يذكر بين الطرفين.

شاهد أيضاً

مطالبات لبنانية لتفعيل العلاقات اللبنانية السورية

شام تايمز – لبنان التقى نائب رئيس التيار الوطني الحر في لبنان لشؤون العمل الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.