الرئيسية » news bar » استفتاء تاريخي: المغربيون يصوتون على دستور جديد

استفتاء تاريخي: المغربيون يصوتون على دستور جديد

فتحت مكاتب الاقتراع في المغرب الجمعة عند الساعة 08,00 (07,00 تغ) ابوابها للتصويت في استفتاء على اصلاح الدستور الذي اقترحه عاهل المغرب الملك محمد السادس، على ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

ودعي اكثر من 13 مليون مغربي للمشاركة في الاستفتاء حول دستور جديد يهدف خصوصا الى تحقيق مزيد من التوازن بين السلطات من خلال تعزيز سلطات رئيس الوزراء والبرلمان.

وبدا عشرات الاشخاص بالتصويت داخل مدرسة في سلا بالقرب من الرباط.

واعلنت وزارة الداخلية ان مراكز الاقتراع ستغلق ابوابها عند الساعة 19,00 (18,00 تغ).

ويرى الخبراء ان الملك الذي يحكم البلاد منذ العام 1999، شبه واثق من تبني التعديل الذي اقترحه وذلك رغم المعارضة والدعوات الى مقاطعة الاستفتاء.

ودعت وسائل الاعلام الرسمية وغالبية الصحف وابرز الاحزاب السياسية والنقابات الكبرى والمساجد في البلاد جميعا الى التصويت ب”نعم”.

ويكمن الرهان الرئيسي في نسبة المشاركة في الاستفتاء الاول منذ تولي الملك محمد السادس الحكم.

وتم اعداد قرابة 40 الف مركز اقتراع في مختلف انحاء البلاد، كما سيفتح قرابة 520 مركزا في السفارات والقنصليات في الخارج حتى يتمكن المغاربة من المشاركة في الاستفتاء وذلك من الجمعة وحتى الاحد.

وكان الملك صرح في خطاب الى الامة في 17 حزيران/يونيو ان مشروع مراجعة الدستور المغربي “يوطد دعائم نظام ملكية دستورية ديموقراطية برلمانية واجتماعية”.

وينص المشروع على احداث مجلس اعلى للقضاء يراسه الملك ويهدف الى ضمان استقلالية السلطة القضائية.

كما ينص على الاعتراف بالبربرية التي يتحدث بها ربع سكان المغرب، لغة رسمية الى جانب اللغة العربية، وهو ما اعتبر حدثا تاريخيا.

وسيكون بامكان رئيس الوزراء المنبثق عن الحزب الفائز في الانتخابات التشريعية، حل مجلس النواب وهو ما كان من صلاحيات الملك وحده.

وتم اعداد 40 الف مكتب للتصويت في كامل انحاء المملكة و520 مكتبا في الخارج في الممثليات الدبلوماسية المغربية لتمكين المهاجرين المغاربة من الادلاء باصواتهم وذلك من الجمعة الى الاحد.

وبحسب ارقام وزارة الداخلية فان 44,4 بالمئة من المسجلين يتحدرون من اوساط ريفية مقابل 55,6 بالمئة من الاوساط الحضرية.

وبحسب الشرائح العمرية فان نسبة الشبان دون 35 عاما بين الناخبين المسجلين تبلغ 30 بالمئة.

وكان مواطنون مغاربة عبروا عن قناعتهم بأن نص الدستور المزمع التصويت عليه يرتقي بالمغرب الى مصاف الدول الديمقراطية في العالم المتحضر.

وركز المتحدثون لـ”ميدل ايست اونلاين” على فصل سلطات الملك عن السلطات التشريعية لترسيخ مفهوم الملكية الدستورية.

وقال الاحرش بن رحمون “57 عاما” “ان النص المطلق في صيغة الدستور يتوافق تماما مع توق المغاربة الى ملكية دستورية تصون كرامة الانسان وفقاً للمفاهيم العالمية لحقوق الانسان.

وقال بن رحمون الذي يعمل في سلك التعليم انه يختلف مع الذين يرون ان صيغة مشروع الدستور المعلنة جاءت متأخرة، او تحت ضغط الثورات العربية، مؤكدا على ان النص المعلن لو أقر في الاستفتاء فسيصبح المغرب مثالا للنموذج العربي والمغاربي وحتى المتوسطي.

وعبرت نبيهة رشيد التي تدير صيديلة في مركز مدينة الرباط عن سعادتها بان تستعيد المرأة المغربية مكانتها اللائقة في صيغة الدستور المطروح للتصويت.

وقالت في تصريحها لمراسل “ميدل ايست اونلاين” انها تمتلك 90 سبباً للتصويت على الدستور بنعم.

في غضون ذلك قال المفكر المغربي عبد الاله بلقزيز “سرى مبدأ الترضية والتوافق في جزء كبير من النص الدستوري، وكان يمكن المرء منا أن يلحظ مقداراً من التوفيق في التوفيق بين ذوي الخيارات المتقابلة حد التضاد، فليس من سبيل لِغَلْب المباينة الحدية إلا بتوليد المساحة الافتراضية المشتركة”.

وكتب في مقال تحليلي “من الطبيعي ألاّ ترضي صيغة الدستور بعضاً لم يجد فيها ضالته، وأن ترضي بعضاً ثانياً رضاً نسبياً، وأن يتحمس لها ثالث، ويرفضها رابع، ويشنع عليها خامس . . . “.

شاهد أيضاً

نقاط التماس في الحسكة تشهد تطورات.. وقسد الانفصالية تراقب

شام تايمز – الحسكة اعتدت، السبت، القوات التركية والتنظيمات الإرهابية التابعة لها بالقذائف على قرية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.