الرئيسية » news bar » مئات يشاركون في دمشق بوقفة حداد مرخصة على أرواح شهداء سورية

مئات يشاركون في دمشق بوقفة حداد مرخصة على أرواح شهداء سورية

شارك نحو 500 شخص، يوم الأربعاء ، في تنفيذ أول حراك شعبي مرخص من الجهات الرسمية، تحت عنوان “وقفة حداد على أرواح شهداء سورية”، هو الأول من نوعه العاصمة دمشق، واستمر لمدة ساعتين في حديقة الجلاء، وسط حضور وسائل إعلام عربية وأجنبية، فيما تجمع العشرات من الرافضين لهذه الوقفة خارج المكان المخصص هاتفين بشعارات مختلفة.

وبدأت “الوقفة” في الساعة الخامسة مساء، حيث توافد العشرات إلى حديقة الجلاء الكائنة مقابل المدخل الرئيسي لفندق “فورسيزنز”، وتجمعوا رافعين الأعلام السورية والشموع في صمت تام، دون ترديد أي شعار كان، واستمروا حتى السابعة مساء، ليصل العدد إلى نحو 500 شخص انتهت بالوقوف في دقيقة صمت و سماع النشيد الوطني .

وتشهد عدة مدن سورية حركة احتجاجات بدأت منذ آذار الماضي، تزامنت مع وقوع حوادث إطلاق نار راح ضحيتها المئات من الشهداء من مدنيين وعسكريين ورجال أمن.

وتعد هذه “الوقفة” أول حراك شعبي مرخص من قبل الجهات المعنية الذي يتم تنفيذه في دمشق، حيث كان قد تم إعطاء الشهر الماضي موافقة على تنفيذ “وقفة” إلا أن المنظمين اضطروا لإلغائها بعد حصولهم على معلومات من وزارة الداخلية تتحدث عن نية بعض الجهات والقوى الخارجية تحويل الوقفة الصامتة إلى زعزعة أمن سوريا

وشهدت الوقفة إجراءات مشددة على الدخول من قبل المنظمين وعدد من المتطوعين المساعدين لهم، حيث خضع كل مشارك لتفتيش وتدقيق على الهوية الشخصية، ومنع حمل أي شعار أو لافتة أو صورة، باستثناء العلم السوري فقط.

وكان المنظمون للوقفة حددوا، في دعوتهم للمشاركة، العديد من الشروط التي يجب أن يلتزم بها المشاركون كي لا يتم إخراج “الوقفة” من سياق هدفها الأساسي، أو لعدم تعريض المشاركين فيها لما يمس أمنهم من حمل البعض منهم الأدوات الحادة أو الأسلحة، وغير ذلك من شروط.

ويأتي تنظيم “الوقفة” بعد أكثر من شهر على إصدار وزارة الداخلية للتعليمات التنفيذية للمرسوم التشريعي المتعلق بتنظيم حق التظاهر السلمي، حيث شملت التعليمات 15 مادة، تضمنت الجهات التي يحق لها الدعوة للتظاهر، والأسباب الداعية لعدم الموافقة على تنظيم المظاهرة، إضافة لآليات تحديد موعدها ومكانها وغيرها..

يشار إلى أن الرئيس بشار الأسد، أصدر في 21 نيسان الماضي، المرسوم التشريعي رقم 54 القاضي بحق التظاهر السلمي للمواطنين، حيث يتضمن تشكيل لجنة مختصة في وزارة الداخلية للنظر في طلبات ترخيص تنظيم المظاهرات، والإجراءات التي يتعين على الجهة الداعية القيام بها للحصول على الموافقة، والأحوال التي يحق للوزارة فض المظاهرة فيها أيضا.

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.