الرئيسية » news bar » البيئة السورية تضع خطة للتعامل مع النفايات الإلكترونية

البيئة السورية تضع خطة للتعامل مع النفايات الإلكترونية

انتشار الأجهزة الإلكترونية الرديئة في سورية وتداول المستعملة منها (التلفزيونات، الحاسبات الإلكترونية، كاميرات الفيديو، أجهزة الهاتف…وغيرها)، أدى إلى تحول تلك المستهلكات بعد تعطلها إلى نفايات خطرة تلوث البيئة المحلية لكونها تمتلك إما لوحة الكترونية أو أنبوب الأشعة الكاثودية وهذا الأخير يحتوي على نسب من الرصاص بمستويات تؤدي إلى زيادة الخواص السمية وبالتالي تنتج نفايات سامة خطيرة.

ونظراً لازدياد معدل النفايات الالكترونية والكهربائية في السنوات القليلة الماضية بشكل كبير، ولمنعكسات هذه النفايات البيئية والصحية السلبية على صحة المواطنين وسلامة البيئة أولت وزارة الدولة لشؤون البيئة اهتماماً كبيراً بهذا الموضوع، وهي تنسق مع كافة الوزارات والجهات المعنية من أجل الحد من مخاطر هذه النفايات، حيث تم عقد اجتماع ضم بعض الجهات المعنية (وزارة الإدارة المحلية، وزارة الصناعة – شركة سيرونكس، غرف الصناعة والتجارة..)، فتم الاتفاق من خلاله على إعداد مسودة دليل فني يبين أخطار النفايات الإلكترونية وسبل تطبيق إدارة سليمة لها، كما تم إصدار قرار بتشكيل لجنة وطنية خاصة بإدارة النفايات الإلكترونية مقرها وزارة الدولة لشؤون البيئة تتمثل فيها كافة الجهات المعنية والجمعيات الأهلية إضافة إلى مركز البحوث والدراسات العلمية ومركز البحوث الصناعية، وستقوم وزارة الدولة لشؤون البيئة بتشكيل لجنة من أجل وضع خطة وطنية لإدارة سليمة للنفايات الإلكترونية يوم الأربعاء 29/6/2011.

وقد قامت وزارة الدولة لشؤون البيئة بمراسلة جميع الجهات لتسمية اختصاصيين للمشاركة في فريق عمل فني قانوني من أجل تطوير آلية فنية وقانونية للإلزام والتشجيع على تدوير والاستفادة من مختلف المواد والنفايات القابلة لإعادة الاستخدام والتدوير من أجل تحديد حجم المشكلات البيئية والصحية التي يمكن أن تنتج عن النفايات الإلكترونية، وتطوير دليل فني للتعامل معها، واقتراح التوصيات اللازمة لتطبيق إدارة سليمة لها بالتعاون مع كافة الجهات المعنية.

كما تم ملئ استمارة استبيان خاص بالنفايات الإلكترونية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، مكتب غرب آسيا ومركز سيداري بما يتناسب مع واقع إدارة النفايات الإلكترونية في سورية وتم التركيز على الاحتياجات المطلوبة من أجل تحسين إدارة هذه النفايات وتقوية القدرات الوطنية وتوعية المجتمعات المحلية والمساعدة في وضع السياسات والتشريعات الخاصة.

وتمت مراسلة مركز سيداري من أجل دعم مشروع لإدارة متكاملة للنفايات الالكترونية ابتداءً من إجراء المسوحات و الجرودات اللازمة لذلك كماً ونوعاً وانتهاء بالوصول إلى كيفية إدارتها ومعالجتها. إضافة إلى وضع الإطار القانوني والتشريعي من أجل مشاركة القطاع الخاص وتحفيزه على القيام بإعادة تدوير ومعالجة هذا النوع من النفايات من خلال إجراء مسح شامل للنفايات الالكترونية يتضمن كمية ونوعية كل نوع من هذه النفايات على حدة وتقوية القدرات للفنيين العاملين بهذا المجال من خلال دورات تدريبية داخلية وخارجية تتضمن التعريف بهذا النوع من النفايات وكيفية إدارتها بشكل سليم، والمساعدة في وضع السياسات والتشريعات الخاصة بإدارة النفايات الالكترونية بما فيها التشجيع على فرز هذه الأنواع من النفايات وإعادة تدويرها، وفي إطار التعاون مع مركز سيداري في مجال إدارة النفايات الإلكترونية شاركت وزارة البيئة في المنتدى الثاني حول إدارة المخلفات الالكترونية الذي أقامه مركز سيداري بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة – مكتب غرب آسيا والمركز المغربي لتكنولوجيا الإنتاج الأنظف خلال الفترة 23-24/11/2010 وذلك بمدينة مراكش في المملكة المغربية وتم خلاله تبادل الخبرات بين الجهات المشاركة في هذا المنتدى.

وتنسق وزارة البيئة مع وزارة الاقتصاد والتجارة من أجل الإيعاز للجهات المعنية للحد من استيراد التجهيزات الإلكترونية والكهربائية وألعاب الأطفال والبطاريات عديمة الجودة والتي ترد إلى القطر بكميات كبيرة وأسعار منخفضة مما يسبب تراكماً كبيراً لها كنفايات صلبة وخطرة والتدقيق فيما يتعلق بمطابقتها للمواصفات القياسية الوطنية. كذلك تمت مراسلة الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس لتسمية ممثل عنها في عضوية اللجنة وتزويد اللجنة بالمواصفات المعتمدة وطنياً إن وجدت والخاصة بالتجهيزات الإلكترونية والبطاريات.

وفي مجال التعاون في إدارة النفايات راسلت وزارة البيئة وزارة الإدارة المحلية من أجل أخذ النفايات الإلكترونية بعين الاعتبار من حيث تأمين الجمع المنفصل والمعالجة المناسبة عند تصميم وتنفيذ مركز المعالجة المتكامل للنفايات الخطرة المطلوب تنفيذه وفق المخطط التوجيهي لإدارة النفايات الصلبة في سورية، كما تمت مراسلة وزارة الصناعة، هيئة المواصفات والمقاييس من أجل تطوير واعتماد مواصفات وطنية لكافة أنواع التجهيزات الإلكترونية لتجنب استيراد التجهيزات ذات المواصفات المتدنية والعمر القصير والتي تتحول إلى نفايات خطرة تشكل آثاراً سلبية على الصحة والبيئة.

وأعدت وزارة البيئة ورقة عمل حول إدارة النفايات الالكترونية وما هي المنعكسات البيئية والصحية الناتجة عنها وما هي الإجراءات التي يتوجب اتخاذها للوصول إلى إدارة متكاملة للنفايات الإلكترونية سيتم عرضها على اللجنة الوطنية لتصبح أساساً لدليل فني وطني لإدارة النفايات الإلكترونية يتم تطويره فيما بعد وبمشاركة الخبرات من قبل أعضاء اللجنة.

شاهد أيضاً

غصن زيتون يدخل بعين مواطن

شام تايمز – طرطوس كشف مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل الدكتور “اسكندر عمار”عن مريض راجع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.