الرئيسية » غير مصنف » طلاب الفرع العلمي ينهون امتحاناتهم بارتياح كبير.. وتصحيح اللغة العربية يوم الجمعة القادم

طلاب الفرع العلمي ينهون امتحاناتهم بارتياح كبير.. وتصحيح اللغة العربية يوم الجمعة القادم

أنهى طلاب الشهادة الثانوية الفرع العلمي امتحاناتهم بارتياح كبير ومعنويات مرتفعة طالما ميزتهم هذا العام، حيث تقدموا اليوم لامتحان مادة الكيمياء بأجواء هادئة وانضباط تام.

وتباينت آراء الطلاب حول سهولة الأسئلة وصعوبتها ومدى شموليتها للمنهاج وملاءمتها مستويات الطلاب الذهنية المختلفة، مع تحفظهم على صعوبة بعض المواد وخاصة مادة الفيزياء.

ففي محافظة درعا قال صبحي الموصلي مدير التربية أن الامتحانات سارت بأجواء مريحة وضمن التعليمات الامتحانية الصادرة عن وزارة التربية، مشيراً إلى تضافر جهود المعنيين في المديرية لضمان سير الامتحانات بأجواء مريحة.

بدوره أكد موجه مادة الكيمياء كمال الصفدي أن امتحان الكيمياء تميز بشمولية الأسئلة للمنهاج بحيث يستطيع الطالب المتوسط الحصول على علامة تتراوح بين15 و 20 درجة في حين يستطيع الطالب الجيد الحصول على العلامة الكاملة لافتاً إلى مراعاة الأسئلة مستويات الطلاب المختلفة والفروق الفردية بينهم.

وأشار الطالب أحمد الشحادات إلى انسجام الأسئلة مع الوقت المعطى لها بحيث يستطيع الطالب الإجابة عنها والتأكد من صحتها مبيناً أن الأسئلة غطت جميع جوانب المادة الدراسية.

بدورها رأت الطالبة ريموندا حداد أن أسئلة مادة الكيمياء وعلى الرغم من شمولها جميع فصول الكتاب إلا أنها صعبة بعض الشيء وتحتاج إلى وقت طويل للإجابة.

وقالت الطالبة حلا الرفاعي ان أسئلة الامتحان بشكل عام كانت سهلة وشاملة للمنهاج باستثناء مادة الفيزياء، منوهة بالاجواء المريحة التي سادت العملية الامتحانية والتي وفرت الراحة النفسية لجميع الطلاب.

وأوضحت الطالبة ديما محمد أن الأسئلة سهلة مقارنة بالعام الماضي كما أن رؤساء المراكز الامتحانية والمراقبين ومندوبي التربية وأمناء السر أسهموا في تهيئة الظروف الامتحانية المناسبة للطلاب.

يشار إلى أن عدد المتقدمين لامتحانات الشهادة الثانوية بفرعيها العلمي والأدبي بدرعا وصل إلى 15916 طالباً وطالبة من النظاميين والأحرار في حين تقدم لامتحانات الشهادات الثانوية الشرعية والمهنية الصناعية والتجارية والنسوية 2521 طالباً وطالبة.

وفي اللاذقية قال علي ناصر مدير التربية أن العملية الامتحانية لهذا العام سارت كالمعتاد بعد العمل على تأمين أجواء مريحة للطلاب وتواجد مندوب او أكثر من مندوبي مديرية التربية في كل مركز امتحاني لتهيئة الأجواء المريحة للطلبة.

بدوره أوضح مندوب وزارة التربية كريم خضور أن دور المندوبين تركز في مراقبة الامتحانات وتنسيق العمل مع مديرية التربية ودائرة الامتحانات لمنع حالات الغش وحماية الطلاب من الوقوع في الخطأ وبالتالي حرمانهم من الدورة الامتحانية القادمة موضحاً أن الأجواء الامتحانية عموما كانت منضبطة ولم يتم تسجيل أي حالة احتكاك بين المراقبين والطلاب.

وقال مندوب مديرية التربية منير حويجة أن الامتحانات جرت بشكل جيد ووفق القوانين والتعليمات الناظمة، حيث توزع مندوبي المديرية طوال فترة الامتحانات على مراكز المحافظة مع إجراء عملية تبديل يومية لمراقبة سير العملية الامتحانية.

وقالت الطالبة رؤى نعيسة أن المراقبين أسهموا في إزالة توتر الطلاب وتمكينهم من استجماع وتركيز أفكارهم ومعلوماتهم.

ورأت الطالبة آلاء ميا أن أسئلة مادة الكيمياء لهذا العام كانت شاملة للمنهاج، كمان ان المراقبين ابدوا استيعابهم لبعض حالات الخوف والتوتر والضيق التي يعاني منها بعض الطلاب.

وأوضح علي قصيبة أن أغلب أسئلة المواد جاءت شاملة ومتوسطة الصعوبة لكن وجود الدورة الامتحانية الإضافية خفف من الضغط والتوتر النفسي على الطالب كونه بات يمتلك فرصة للتعويض.

وفي حلب قال نضال مريش مدير التربية أن امتحانات هذا العام كانت جيدة بشكل عام بالرغم من بعض حالات الغش التي تم ضبطها والتي كانت أقل من العام الماضي، لافتاً إلى أنه تم تأمين كافة المستلزمات الضرورية لضمان حسن سير العملية الامتحانية، إضافة إلى تواجد المندوبين في كل مركز امتحاني لضمان نجاح الامتحانات وفق التعليمات الناظمة.

وبلغ عدد طلاب محافظة حلب المتقدمين لامتحانات الشهادة الثانوية العامة بفرعيها الأدبي والعلمي 59 ألفا و315 طالباً وطالبة في حين بلغ عدد المراكز الامتحانية لطلاب الشهادة الثانوية فقط بالمحافظة 437 مركزاً.

وقال الموجهون الأوائل في وزارة التربية ان أسئلة مادة الكيمياء شملت موضوعات الكتاب وجاءت واضحة ومتنوعة من حيث تركيزها على التذكر والتطبيق والاستنتاج، إضافة إلى كونها ملائمة للوقت المخصص وتقيس مهارات الطلاب العقلية المختلفة وخلوها من الأخطاء العلمية واللغوية.

وبينت مديرية الامتحانات في وزارة التربية أن معظم المحافظات أنهت عمليات تصحيح مواد العلوم الطبيعية والفلسفة والديانة والتاريخ الخاصة بالفرعين الأدبي والعلمي والثانوية الشرعية وبدأت امس في تصحيح مادة اللغة الفرنسية على أن تبدأ يوم الجمعة القادم عملية تصحيح مادة اللغة العربية يليها يوم الأحد تصحيح مادة الكيمياء.

وأوضحت المديرية ان عمليات تصحيح مواد شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية ستبدأ بجميع المحافظات يوم الثلاثاء الواقع في 12-7.

شاهد أيضاً

اجتماع مشترك بين وزارتي التربية والتنمية الإدارية لمتابعة تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري

شام تايمز – دمشق التقى اليوم الثلاثاء فريق الدعم الفني في وزارة التنمية الإدارية مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.