الرئيسية » news bar » 75 يوم قابلة للاختصار لتنفيذ معبر جسر بغداد

75 يوم قابلة للاختصار لتنفيذ معبر جسر بغداد

أوضح المهندس حسين عامر مدير فرع المواصلات الطرقية بريف دمشق أن المديرية تعمل على تخفيض مدة انقطاع الطريق الدولي واستخدام التحويلة عند عقدة جسر بغداد من 55 إلى 75 يوم تقريباً.
وبيّن عامر أن التكلفة الكلية لمشروع وصل المتحلق الشمالي بالمدينة الصناعية تقارب مليار ومئة مليون ليرة، ويقسم المشروع إلى قسمين، حيث يمتد القسم الأول على طول4500 متر تقريباً بمسافة تمتد من المتحلق الشمالي وحتى كازية الباز بعدرا، وتكلفته 650 مليون ليرة سورية وتعهدته مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية.

ويمتد الجزء الثاني وفقاً لمدير فرع المواصلات من كازية الباز وحتى العقدة A عند بداية المدينة الصناعية، ويبلغ طوله 4500 متر أيضاً، وقد تعهدته الشركة العامة للطرق والجسور.

وأكد عامر أن الجهتان تنفذان العمل معاً وسينتهي الجزء الأول في الشهر التاسع من هذا العام، أما الجزء الثاني فيقدر موعد انتهاءه في الشهر الأول من العام المقبل.

تحويلة طويلة
وكانت المؤسسة العامة للإسكان وهي الجهة المنفذة للمشروع قد أنشأت تحويلة حول عقدة جسر بغداد، وهو ما وجد فيه العديد من المارة معاناة في الجهة التي يسلكها المسافر من دمشق باتجاه حمص، حيث يضطر للتوجه نحو عدرا لقرابة 600 متر ليبلغ دوار معمل السكر ثم يلتف ويعود إلى الإستراد في 600 متر أخرى، بخلاف التحويلة الميسرة التي يمر فيها القادم من حمص إلى دمشق.

التحويلة الطويلة بررها المهندس حسن عامر بأنها الحل الوحيد الممكن في تلك المنطقة وذلك منعاً للازدحام الشديد الذي سيسببه فتح المنصف في بداية التحويلة وعدم إمكانية إنشاء دوار هناك بسبب الأعمال التي ستنفذ على طريق التحويلة نفسه، يقول عامر “لم يكن أمامنا خيار في تحديد التحويلة بشكل أقصر من هذا، وبلغت دراسة الشكل المناسب قرابة شهرين”.

سلسلة عقد
ويتضمن القسم الأول الذي تعتبر عقدة بغداد جزأً منه تنفيذ مجموعة أنفاق وعقد، فقد تم تنفيذ نفق على المتحلق الشمالي تمر من تحته التحويلة حالياً، وستكون له وظيفة أخرى فيما بعد وفقاً لعامر، أما العقدة الثانية فهي عقدة بغداد، حيث سيتحول المعبر القديم الذي يمر تحت إستراد حمص إلى اتجاه واحد وسيحدث معبر جديد إلى جانبه، وسيتم استكمال مبدلات العقدة بشكل كامل، ومدّة تنفيذ المعبر وفقاً لعامر ستنخفض من 75 يوم إلى قرابة 55 يوم إذا ما تمّت الموافقة على حل هندسي مطروح لهذا الأمر.

العقدة الثالثة التي تحدث عنها مدير فرع المواصلات الطرقية ستكون مكان دوار معمل السكر، وهي عقدة متكاملة تضم جسر مربوط مع الطريق المتوجه نحو مدينة عدرا العمالية ودوما.

وهناك عقدة طرقية رابعة عند كازية الباز تم إنجازها، كما أن هناك نفقين تمّ إنجازهما على سكة القطار.

وأكد المهندس حسين عامر أن الأعمال تجري وفق البرنامج الزمني المحدد له، والعمل يستمر طوال النهار، وفي الحالات التي تتطلب عمل ليلي فإنّ الشركة المنفذة تقوم بذلك وفق مقتضيات العمل.

شاهد أيضاً

حملة “مقاطعة المنتجات الفرنسية” تتسع والكويت ترد رسمياً

شام تايمز – الكويت أشعلت تصريحات الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، والتي ألقاها في حفل تأبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.