الرئيسية » news bar » صارجي: لولا الصاغة السوريون لوصل سعر الدولار إلى 60 ليرة

صارجي: لولا الصاغة السوريون لوصل سعر الدولار إلى 60 ليرة

أكد رئيس الجمعية الحرفية للصاغة جورج صارجي استمرار إقبال المواطنين الكبير على شراء الذهب “المثّقل” والذي يتكون من ليرات أو أونصات والقطع الذهبية ذات الحجم والوزن الكبيرين، أي جميع أشكال الذهب المصاغ الذي لا يحمل قيمة كبيرة في تكلفة صياغته بالمقارنة مع القطع الذهبية الأخرى.

وبرر صارجي حسبما أفادت صحيفة الوطن السورية هذا الإقبال الواسع بسبب عدم قدرة هؤلاء الزبائن على شراء عملات أجنبية مثل الدولار، مشيراً إلى أن جميع الأونصات والليرات الذهبية التي يتم بيعها حالياً كانت في الأصل من كميات الذهب العتيق المتداول في الأسواق بغرض الزواج أو المناسبات والهدايا وغيرها.

واعتبر رئيس جمعية الصاغة أنه لولا الصاغة السوريون لكان الدولار وصل إلى سعر 60 ليرة سورية أو أكثر، مبرراً هذا الأمر بأن أي بضاعة ترتفع أسعارها بالتوازي مع ندرتها في السوق، مؤكداً أن المخاوف على قيمة العملة المحلية ما زالت قائمة فالذهب هو الحل الأمثل والأكثر أماناً “إن الأوضاع الحالية متوترة عالمياً ومحلياً ومن يقل غير ذلك يكن مجافياً للحقيقة،ونحن مستعدون في جمعية الصاغة تلبية جميع الطلبات وجميع الكميات التي قد يطلبها الزبائن واستدرك قائلاً: هناك احتمال بأن يتحمل زبائن الذهب خسارة ما لسبب من الأسباب.

وقال صارجي: حتى هذه اللحظة نحن لا نستورد الذهب بسبب الرسوم العالية التي سترفع من سعره ما سيوقف الإقبال عليه، وموضحاً أن هذا الموضوع غير ممكن بأن نبيع الناس بأسعار عالية وهذه ليست من أخلاقيات المهنة على الإطلاق، واستبقينا الآلية المعروفة في احتساب سعره الذهب، ورفضنا هذا الاقتراح رفضاً قاطعاً.

شاهد أيضاً

مواجع زيتون سورية من الألف إلى الياء.. أعيدوا الحياة لملكتنا!

شام تايمز – مارلين خرفان شكلت شجرة الزيتون في سورية ظاهرةً زراعية تاريخية واجتماعية بالدرجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.