الرئيسية » غير مصنف » اوجلان يقدم مقترحات لانقرة لانهاء النزاع

اوجلان يقدم مقترحات لانقرة لانهاء النزاع

ارسل زعيم المتمردين الاكراد المسجون في تركيا عبدالله اوجلان الى انقرة مقترحات لوضع حد ل26 عاما من النزاع الدامي، كما اكد احد قادة التمرد في مقابلة نشرتها الاثنين صحيفة ملييت.

وطرح اوجلان الذي يحتفظ بنفوذه على حزب العمال الكردستاني بالرغم من سجنه ثلاثة “بروتوكولات” على مسؤولين اتراك التقوه الشهر الماضي في الجزيرة-السجن ايمرالي (شمال غرب) كما قال مراد كرايلان الرجل الثاني في حزب العمال الكردستاني.

واوضح كرايلان كما نقلت عنه ملييت ان المقترحات تتضمن اصلاحات دستورية لمنح حكم ذاتي اقليمي والتعليم باللغة الكردية وكذلك “شروطا لاستبعاد كلي للعنف ونزع السلاح على اساس الصفح المتبادل”.

واضاف المسؤول الكردي ردا على سؤال لملييت في مقره العام في جبال قنديل بشمال العراق، ان اوجلان طلب ايضا انهاء عزلته -لا يمكنه لقاء عائلته ومحاميه– “لكي تسير العملية بالشكل الصحيح”.

واكد ان “الوفد الرسمي الذي التقى اوجلان الشهر الماضي لم يرفض هذه البروتوكولات. قالوا انهم سينقلوها الى الدولة والحكومة (…) ونحن ننتظر جوابا”.

وقد منحت انقرة في السنوات الاخيرة حقوقا ثقافية للاكراد –تلفزيون باللغة الكردية ودروس خصوصية بالكردية– لكنها ترفض منح حكم ذاتي اقليمي في شرق وجنوب شرق الاناضول ذي الغالبية الكردية.

وتجري الدولة التركية اتصالات بين الحين والاخر مع اوجلان الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة في 1999.

وتعتبر انقرة ودول عديدة حزب العمال الكردستاني منظمة ارهابية. واسفر النزاع الكردي في تركيا عن سقوط حوالى 45 الف قتيل منذ بدء تمرد حزب العمال الكردستاني في 1984 بحسب الجيش.

واعتبر كرايلان ان “نافذة امل” قد فتحت مع الانتخابات التشريعية في 12 حزيران/يونيو وانتخاب 36 ناشطا كرديا.

لكنه اسف لما سماه “ضربة شديدة لتطلعات” الاكراد بالغاء اهلية احد النواب بسبب ادانته ب”الدعاية الارهابية”، وابقاء خمسة اخرين في السجن في انتظار محاكمتهم.

شاهد أيضاً

اجتماع مشترك بين وزارتي التربية والتنمية الإدارية لمتابعة تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري

شام تايمز – دمشق التقى اليوم الثلاثاء فريق الدعم الفني في وزارة التنمية الإدارية مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.