الرئيسية » news bar » التأمين في سوريا يخسر 500 مليون ليرة

التأمين في سوريا يخسر 500 مليون ليرة

قدر خبراء سوريون أن يتكبد قطاع التأمين في سوريا خسائر تصل إلى 500 مليون ليرة هذا العام وذلك نتيجة الأحداث التي تشهدها البلاد وما رافقها من أعمال عنف وتخريب. ولفت خبير في مجال تسوية الخسائر إلى أن اللافت في الأمر هو وقوف الجهل التأميني وراء جزء مهم من الخسائر,
موضحاً أن  الكثير من أصحاب الأعمال والمنشآت والمصانع  أحجمواعن تجديد عقود التأمين بسبب الأحداث بحجة تراجع أعمالهم وتوقفها أحياناً , في حين أن التصرف السليم والصحيح والأكثر أماناً هو في اللجوء إلى التأمين كي لا يكون الباب مفتوحاً لخسارة كل شيء.
بالمقابل يقول الخبير السوري: أدت الأحداث إلى الحاق الخسائر  بشركات التأمين نتيجة اضطرارها لدفع تعويضات, موضحاً في هذا السياق أن خسائر أربع شركات تأمين خاصة بينها شركة إسلامية بلغت لوحدها خلال فترة الأحداث نحو 150 مليون ليرة سورية .
هذا وما تزال شركات التأمين السورية تحجم عن بيع بوالص الشغب والاضطرابات باستثناء شركة أو شركتين وذلك بسبب ارتفاع تكاليف هذا النوع من البوالص, إلى جانب امتناع شركات الإعادة  العالمية التي تتعامل مع الشركات السورية عن تغطية هذا النوع من التأمينات مع تصنيف سورية ( وللأسف) منطقة اضطرابات .
إلى ذلك بدأت النداءات تتعالى مطالبة وزارة المالية – الجهة المشرفة على قطاع التأمين  – إلى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية قطاع التأمين من انتكاسة متوقعة, مع الإشارة هنا إلى أن كل شركات التأمين تبدو في الوقت الحالي قادرة على مواجهة هذه الظروف الاستثنائية .

شاهد أيضاً

مطالبات لبنانية لتفعيل العلاقات اللبنانية السورية

شام تايمز – لبنان التقى نائب رئيس التيار الوطني الحر في لبنان لشؤون العمل الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.