الرئيسية » كوكتيل » سقوط نيزك شرق العاصمة الجائرية

سقوط نيزك شرق العاصمة الجائرية

شهدت قرية تاقة ببلدية مكيرة في ولاية تيزي وزو، شرق الجزائر العاصمة ليلة 25 إلى 26 جوان أي أول أمس( الساعة 22:30 بتوقيت غرينيتش) ظاهرة فلكية نادرة، فقد سقط على سطح الأرض ”نيزك”، وهو عبارة عن صخرة ارتطمت بالأرض بعد أن انفجرت الكتلة الصخرية في الغلاف الجوي.

أفاد شهود عيان لـ”جريدة الخبر الجزائرية” بأن الصخرة، التي يبلغ حجمها نحو متر مكعب، ارتطمت بشجرة زيتون داخل حرم مقبرة القرية، وذلك في حدود الساعة العاشرة والنصف ليلا بتوقيت غرينيتش .

وقد تفحّمت الشجرة بألسنة النيران التي اشتعلت بجذعها جراء سقوط الصخرة، برغم محاولات السكان اليائسة إخماد النيران وإنقاذ الشجرة التي عمّرت لمئات السنين.

وخلفت هذه الحادثة الطبيعية ذعرا وهلعا شديدين في أوساط السكان بعد تساقط النيازك من السماء، حيث جاء حجم الصخرة كبيرا، ما أثار دهشة المواطنين، ولحسن الحظ فإن الواقعة تمت خارج التجمعات السكنية وبعيدا عن الأماكن التي يتردد عليها السكان.

كما جلبت الحادثة الطبيعية، التي غالبا ما تحدث كون غالبية النيازك تنفجر في السماء ولا تصل إلى سطح الأرض سوى بعض شظاياها، اهتمام السكان وأثارت فضولهم، بحيث أصبح سكان القرية الصغيرة ، لا يتحدثون سوى عن هذه الظاهرة الطريفة، كما قام البعض من هؤلاء السكان بالبحث عن هذه الظاهرة الفلكية عبر تصفحهم لمواقع الإنترنت للاطمئنان من الحادثة واكتشاف العواقب التي قد تخلفها على صحة المواطنين، سيتم ارسال المزيد من التفاصيل قريبا.

تحرك جيولوجي في مدينة بعلبك اللبنانية
اكتشف مزارع لبناني من بلدة اليمونة قرب مدينة بعلبك لدى توجهه في سيارته الى ارضه الزراعية حفرة عميقة وسط الطريق فظنها للوهلة الأولى حفرة أو وكرأ لحيوان ثم اكتشف عند الاقتراب منها انها كبيرة ويصل عمقها بتقديره الى ستة امتار مع تجويف ارضي بلغ اربعة امتار تقريبا، فأجرى المزارع المذكور أعلاه اتصالا برئيس بلدية اليمونة معتقدا بأنّ للأمر علاقة بمسألة جيولوجية سيما أن اليمونة مشهورة بفالقها الطبيعي لافتا في هذا الإطار أنه كان قد شهد مثل هذه الحفر منذ اكثر من اربعين سنة.

ثم عمل عدد من المزارعين على ايجاد السبيل للنزول الى داخل الحفرة للوقوف على كيفية حدوثها فتبين ان انهيارا حدث من الاعلى الى الاسفل وترك تجويفا من التراب لا يمكن ان يحدث الا من خلال عامل جيولوجي ما يعتقد بأنّه تحرك لفالق اليمونة ولا يمكن ايجاد تفسير علمي لما حدث الا بتحرك الفالق بحسب المزارعين، ولمعرفة تفسير علمي لهذا الحدث وضع الخبير الجيولوجي المسؤول في رابطة الجيولوجيين المهتم بفالق اليمونة مصطفى مروة في تصريح صحفي احتمالين اثنين لتفسير ما حدث، الاول ان يكون التجويف جزءاً من فالق اليمونة وهذا تحدده المعاينة وقرب مكان الحفرة او بعدها عن خط الصدع في اليمونة والثاني ان تكون الحفرة نتيجة تجويف صخري بفعل حركة المحاليل المائية الموضعية، وأكد مروة ان البت العلمي بالموضوع سيكون بعد المعاينة لافتا الى انه سيزور المكان مع عدد من زملائه المتخصصين وينسق مع البلدية لدراسة ما حدث.

يُذكر انّ استخدام عبارة فالق اليمونة يعود إلى أن لبنان يقع في منطقة فوالق جيولوجية أي تشققات تصدعية تصيب باطن الأرض ولعل من أهمها فالق الشرق الكبير الذي شكّل سلسلتي جبال لبنان.

شاهد أيضاً

دراسة تزعم معاناة نسبة كبيرة من مرضى “كوفيد-19” من نقص فيتامين (د)!

وجدت دراسة جديدة أن أكثر من 80% من 200 مريض بـ”كوفيد -19″ دخلوا المستشفى في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.