الرئيسية » news bar » البرلمان الإيراني يستدعي نجاد لاستجوابه

البرلمان الإيراني يستدعي نجاد لاستجوابه

ذكرت وكالة أنباء “مهر” الإيرانية شبه الرسمية الاثنين27/6/2011 أن البرلمان استدعى الرئيس محمود احمدي نجاد لاستجوابه مما يزيد من حدة التوترات في الصراع على السلطة بين صفوف الصفوة الحاكمة في الجمهورية الإسلامية.

وأوضحت “مهر” وفقاً لوكالة “رويترز” انه ينبغي على احمدي نجاد الذي يواجه انتخابات برلمانية في العام المقبل وسباقاً رئاسياً في عام 2013 المثول أمام البرلمان في غضون شهر بعد أن وقع مئة برلماني طلب استدعائه.

وأضافت الوكالة انه ما لم يتمكن الرئيس من إقناع البرلمان بسحب طلب الاستدعاء فسيتعين عليه الرد على أسئلة بشأن تأجيل ترشيح وزير للرياضة وتقديم التمويل الذي اقره البرلمان لمترو طهران.

والقضيتان مثار خلاف قديم بين الرئيس والمشرعين ولمح بعض أعضاء البرلمان لإمكانية مساءلة الرئيس بشأن ما يصفه منتقدوه في البرلمان بأسلوبه “المهيج”.

وكثيراً ما استغل البرلمان الذي يهيمن عليه المحافظون سلطاته الدستورية ضد احمدي نجاد وبصفة خاصة عند تعيين وزراء وفي الأمور الخاصة بالميزانية، وفي الآونة الأخيرة رفض البرلمان ترشيح حليف وثيق الصلة بالرئيس لمنصب نائب وزير الخارجية.

وشجع معارضي احمدي نجاد تدخل الزعيم الأعلى أية الله علي خامنئي في نيسان لمنع الرئيس من إقالة وزير المخابرات، وقال محللون إن هذا يبين أن أحمدي نجاد لم يعد بوسعه الاعتماد على دعم كامل من أعلى سلطة في إيران.

وأقال احمدي نجاد عدداً من الوزراء من بينهم وزير النفط المسؤول عن احتياطيات ضخمة فيما وصفه بأنه تنفيذ لخطة مسبقة لتقليص عدد وزراء الحكومة.

ورفض البرلمان الأسبوع الماضي دمج وزراتي النفط والطاقة وذكرت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية اليوم أن الحكومة سحبت خطة أوسع تهدف لخفض عدد الوزارات من 21 إلى 17 لمراجعتها.

شاهد أيضاً

مطالبات لبنانية لتفعيل العلاقات اللبنانية السورية

شام تايمز – لبنان التقى نائب رئيس التيار الوطني الحر في لبنان لشؤون العمل الوطني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.