الرئيسية » news bar » لجنة صياغة قانون الإعلام تقر مواد تحظر فرض قيود على تدفق المعلومات

لجنة صياغة قانون الإعلام تقر مواد تحظر فرض قيود على تدفق المعلومات

قال رئيس لجنة صياغة قانون الإعلام الجديد طالب قاضي أمين إن اللجنة أقرت مادة تحظر فرض قيود تعيق حرية تدفق المعلومات، ومادة أخرى تحظر نشر معلومات تسيء إلى المجتمع والأديان، كما تم الاتفاق على ترك القضاء المختص يقر صحة المعلومة، التي ينشرها الصحفي من عدمها، وذلك بهدف توفير الحماية له.

ونقلت صحيفة الثورة الرسمية في عددها الصادر يوم الاثنين، عن رئيس اللجنة قوله إن “اللجنة ناقشت حقوق وواجبات الصحفي والمحظورات، في اجتماع جرى يوم الأحد، وأقرت مادة تحظر على أي جهة فرض قيود تعيق حرية تدفق المعلومات، ومادة أخرى تعتبر أن أي إهانة للصحفي أثناء أو بسبب قيامه بعمله اعتداء على موظف رسمي أثناء تأدية مهامه”.

وأكد أن “اللجنة أقرت مادة أخرى تحظر نشر معلومات تسيء إلى المجتمع والأديان أو التعرض لشخصيات أو كرامات الناس”.‏

وبين أمين أن “نقاشاً حاداً دار بين أعضاء لجنة صياغة قانون الإعلام الجديد، فيما يخص حقوق الصحفي ومنها أنه لا يجوز أن تكون المعلومة الصحيحة، التي ينشرها الصحفي سبباً للمساس بأمنه وحريته”.

وأوضح أن “الاجتماع تناول حقوق وواجبات الصحفي وكذلك المحظورات”، مشيرا إلى أنه “تم الاتفاق على ترك القضاء المختص إقرار صحة المعلومة التي ينشرها الصحفي من عدمها وذلك بهدف توفير الحماية للصحفي”.

وكانت اللجنة المكلفة صياغة قانون جديد للإعلام بدأت الأسبوع الماضي، بمناقشة حقوق وواجبات الصحفي، انطلاقا من مبدأ أساسي، وهو حق الصحفي وحريته الكاملة في الوصول إلى المعلومة في أي مكان على أن تنحصر مسؤوليته فيما ينشره وضمن القانون، كما أقرت اللجنة آليات الترخيص لعمل وسائل الإعلام الإلكترونية، بحيث ينطبق عليها والعاملين فيها كافة الحقوق والواجبات المنصوص عليها في القانون.

وأوضح رئيس اللجنة أنه “من الأمور التي تمت مناقشتها، التصويت على إلغاء عبارة في المادة 50، والتي لاتعطي الإعلامي حق الحصول على المعلومات والأخبار والوثائق المباح نشرها طبقاً للقانون، حيث شمل الإلغاء العبارة الأخيرة، التي تتضمن الوثائق المباح نشرها طبقاً للقانون، تاركين للإعلامي حق الحصول على المعلومات ونشر ما يتحصل عليه منها تبعاً لمهنيته واجتهاده”.

وكان أعضاء لجنة صياغة قانون الإعلام الجديد طرحوا في اجتماعهم السابق، عددا من الأفكار والمقترحات المتعلقة بحقوق الصحفي منها عدم إجبار الصحفي على إفشاء مصادر معلوماته، وحقه بحضور المؤتمرات والاجتماعات، وفي الوصول إلى المعلومات من مصادرها، وألا يكون ما ينشره من آراء ومعلومات سببا للمساس بسلامته وعدم فصله من عمله إلا بعد أخطار نقابة الصحفيين.

فيما تم طرح عدد من المقترحات حول الواجبات، ومنها التزام الصحفي فيما ينشره بالمبادئ والقيم التي يتضمنها الدستور والقانون والالتزام بميثاق الشرف الصادر عن نقابة الصحفيين وعدم التعرض للحياة الخاصة للمواطنين وعدم تناول ما تتولاه سلطات التحقيق أو المحاكمة بما يؤثر على التحقيق.

وذكر قاضي أمين أن “اللجنة ستجتمع لمناقشة أنواع المخالفات والغرامات، حيث أن اللجنة حذفت مصطلح “السجن” من القانون الجديد وسيتم التعويض عنها بالغرامات وترك القضاء المختص لممارسة دوره في بعض الأمور، التي تستدعي النظر بقضايا جزائية”، لافتا إلى أن “هذا الاجتماع سيدعى إليه وزير الاتصالات عماد صابوني لمناقشة عمل المواقع الالكترونية والاتصالات ودورها في العمل الإعلامي وأثره في الشبكات”.

وكان رئيس مجلس الوزراء الدكتور عادل سفر أصدر في 24 أيار الماضي قرارا بتشكيل هذه اللجنة، حيث تضطلع بإنجاز مهمتين، الأولى صياغة قانون إعلام جديد، والثانية وضع الآليات اللازمة لإعادة هيكلة منظومة الإعلام الوطني المرئي والمسموع والمقروء والإلكتروني، والمقترحات اللازمة لتطوير عملها بما يتناسب والمهام، التي يتضمنها القانون الجديد، والدور المنوط بهذه المنظومة، وبما يتناسب وحاجات المجتمع وبيئة الإعلام المعاصر.

وتم الاتفاق خلال الاجتماع الأول للجنة، في الأول من الشهر الجاري، على صياغة قانون جديد للإعلام بالاطلاع على مسودات القوانين التي درستها اللجان المشكلة سابقا من قبل وزارة الإعلام، والاستفادة من اتفاق التعاون بين الوزارة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتقديم الدعم اللوجستي والفني للجنة، والاطلاع على قوانين الإعلام العربية والأجنبية وقواعد الأمم المتحدة المتعلقة بالإعلام لتكون بمثابة مرجعية لعملها، إضافة إلى مشاريع القوانين السورية.

شاهد أيضاً

غصن زيتون يدخل بعين مواطن

شام تايمز – طرطوس كشف مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل الدكتور “اسكندر عمار”عن مريض راجع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.