الرئيسية » news bar » هجمات المتشددين على قوات حكومية في سورية أثارت مخاوف من الجهاد ضدّ نظام الرئيس بشار الأسد .

هجمات المتشددين على قوات حكومية في سورية أثارت مخاوف من الجهاد ضدّ نظام الرئيس بشار الأسد .

أثارت سلسلة هجمات المتشدّدين على قوات الأمن في سورية مخاوف من عمل إسلامي مسلح ضدّ نظام الرئيس بشار الأسد .

وقد فتح مسلحون مدججون بالسلاح النار في أربعة بلدات سورية على الأقل انتقاماً لمقتل محتجين سلميين من قبل قوات الأسد .

وفي هجمة واحدة قتل أربعة رجال شرطة في بلدة معرة النعمان في الشمال الغربي في سورية عندما قام مسلحون بأسلحة رشاشة وقاذفات قنابل صاروخية باقتحام ثكنات .

يأتي هذا التطور بعد ثلاثة أشهر من حملة عنيفة على المتظاهرين المطالبين بمزيد من الحرية والديمقراطية ، وقد قتل حتى الآن حوالي 1400 شخص .

تؤكد شخصيات معارضة أنّ معظم المحتجين غير مسلحين وليس لديهم أيّ ولاء للجماعات الإسلامية ، ولكنّي شاهدت بنفسي الأسبوع الماضي مسلحين ملتحين بين المحتجين يستفزون الجنود في المعرة للاشتباك معهم 0

رجال دين متطرّفين في السعودية كانوا دعوا للجهاد ضدّ النظام السوري ، وهناك إشارات متزايدة عن أسلحة يتمّ تهريبها إلى سورية من العراق ولبنان وتركيا .

الازمنة – هالة جابر

شاهد أيضاً

التربية تطلب من مديرياتها توجيه إدارات المدارس عدم التشدد باللباس المدرسي

شام تايمز – دمشق طلبت وزارة التربية من مديرياتها في المحافظات، توجيه إدارات المدارس عدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.