الرئيسية » رياضة   » أنديتنا الرياضية بحاجة إلى إصلاح رياضي أيضاً

أنديتنا الرياضية بحاجة إلى إصلاح رياضي أيضاً

أنديتنا الرياضية يجب أن تسير أيضاً على سكة الإصلاح الرياضي القادم من خلال مانراه مفيدها لها:

1- يجب أن يعرف كل مسؤول أن الإدارة فن رفيع يرتكز على مدى قدرة الشخص المعني على التفاعل وأداء دوره المناط به وفق لسياسة واضحة المعالم وأن يكون متسلحاً بالعلم والخبرة التي تخلق منه إدارياً محنكاً وقادراً على تجاوز كل المطبات بأفقه الواسع واطلاعه على كل المستجدات من خلال النظم واللوائح التي يجب أن تسير الأندية على نهجها.
2- من خلال قربنا والتصاقنا بالكثير من إدارات الأندية فإننا نلاحظ وبكل أسف أن البعض هو الذي يختار المدرب واللاعبين وأما المدرب فهو بعيد كل البعد عن هذه الاختيارات.
3- من المفترض أن نغير النهج الممارس حالياً في أروقة أنديتنا ونحرص دائماً أن يكون المسؤول عن عملية اختيار اللاعبين هو المدرب لأنه أدرى باحتياجات الفريق الذي يشرف على تدريبه لأنه ليس من المعقول أن يأتي المدرب لتسلم فريقه الجديد ويجد أن الإدارة هي التي تعاقدت مع هذا اللاعب أو ذاك وفقاً لأمزجة البعض.
4- بعد كل هذه السنوات التي مرت سريعاً على عمر رياضتنا يجب أن نبتعد عن القرارات الارتجالية التي عانينا منها كثيراً ولم نحصد من ورائها غير الفشل والندامة كما يفترض أن نكون صادقين مع أنفسنا طالما أننا اخترنا زن نسير في طريق العملية الإدارية لخدمة جيل نعول عليه في المستقبل القريب لحصد الإنجازات عربياً ودولياً.
5- إذا بحثنا عن كل الإشكالات التي تحدث في أنديتنا نجد أن السبب المباشر فيها يعود لسوء فهم البعض الذين يعتقدون أن هذه الأندية ملك لهم وعليهم أن يفعلوا فيها ما يشاؤون طالما أنه لا يوجد حسيب ولا رقيب يتابع سلبياتهم وأخطاءهم المتكررة ويوقفهم عند حدهم إذا ما تجاوزوا السياسة المرسومة.
* نعم نتطلع إلى اليوم الذي تكون فيه أنديتنا منارات مضيئة وشامخة تدار بعقلية منفتحة وأن تمارس فيها الديمقراطية بأسمى معانيها وليس فيها حجر على فئة دون غيرها.

شاهد أيضاً

سواريز يُحطّم رقم ميسي ويتبقى أمامه كريستيانو رونالدو

حطم النجم الأوروغواياني، لويس سواريز، رقماً لزميله السابق في برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، خلال مباراة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.