الرئيسية » news bar » التعليم العالي تشمل طلاب التعليم المفتوح بالمساعدات الامتحانية

التعليم العالي تشمل طلاب التعليم المفتوح بالمساعدات الامتحانية

وأخيراً قررت وزارة التعليم العالي أن تشمل طلاب التعليم المفتوح تعاملهم كطلاب نظاميين، فبعد أن تأخر تخرج مئات الطلاب أو ترفعهم من سنة إلى سنةٍ لاحقة بسبب درجة، أصدر مجلس التعليم العالي القرار رقم /268/ المتضمن مساعدة الطلاب في نظام التعليم المفتوح بعلامتين على الأكثر في مقرر واحد أو موزعتين على مقررين إذا كانت هذه المساعدة تؤدي إلى التخرج.

ترحيب وإنصاف
طلاب التعليم المفتوح رحبوا بالقرار واعتبروه منصف بحقهم على اعتبار أنه منحهم فرصاً إضافية للنجاح، في الوقت الذي كانوا يشعرون فيه بالازدواجية في تعامل الوزارة، فقد أشار الطالب محمد عبد الرحمن طالب السنة الثالثة ترجمة إلى أنه لطالما كان يشعر بالظلم عندما كان يرى المساعدات التي كانت تقدم لأصدقائه في كليات التعليم النظامي، متسائلاً: “لماذا كان هذا التمييز بيننا وبين طلاب التعليم النظامي حتى كانوا يمنحون كل تلك المساعدات من 48 + 2 للنجاح بالمادة، أو بالمساعدة بـ 7 درجات كاملة عند التخرج؟ أما نحن فلم نكن نتلقى أي مساعدة، بالإضافة إلى ضياع حقنا بالنجاح في أكثر من مرة بسبب تسلط فلان من المدرسين أو مزاجية علان منهم”.

وبالإضافة إلى عبد الرحمن عبّرت رهام الباشا طالبة السنة الثانية قسم الدراسات القانونية عن رضاها الكامل عن القرار، لافتةً إلى أنها الآن لا تشعر بأي تمييز بينها وبين طلاب التعليم النظامي الذين لطالما نجحوا في موادهم بفعل تلك المساعدات على حد قولها.

تساؤلات
قرار الوزارة المذكور وإن لاقى ترحيب لدى شريحة واسعة من طلاب التعليم المفتوح إلا أنه أثار حفيظة البعض منهم، حيث تساءل طارق سليمان طالب السنة الرابعة إعلام عن سبب تأخر القرار في الصدور، مضيفاً: “لماذا أتى القرار بعد كل هذه الفترة من إطلاق برنامج التعليم المفتوح أي بعد قرابة السبعة سنوات؟ هذا القرار لو صدر في وقته لكن غير حياة الكثيرين من الطلاب الذين توقف تخرجهم لنقصهم درجة واحدة أو اثنتين في إحدى المواد، فأنا مثلاً اضطررت للبقاء مدة ستة أشهر إضافية في الجامعة بسبب رسوبي في مادة العلاقات العامة التي حصلت فيها على 48 درجة وهو ما لم يؤهلني للنجاح”.

امتدادات ومنتفعين
لم يتوقف القرار عند إنصاف طلاب التعليم المفتوح فحسب وإنما تضمن أيضاً مساعدة الطلاب من خريجي الجامعات غير السورية المكلفين بمقررات ترميمية من أجل معادلة شهاداتهم إذا أدت إلى إنهاء المقررات جميعها وتكون المساعدة بعلامتين على الأكثر في مقرر واحد أو موزعتين على مقررين فقط ولا تعطى المساعدة على مقررات تقدم بها في دورة سابقة مهما كانت الأسباب، بالإضافة إلى مساعدة الطلاب من خريجي الجامعات غير السورية المتقدمين إلى الامتحان الوطني عند تقدمهم لهذا الامتحان بغية معادلة شهادتهم بعلامتين على الأكثر.

يذكر أن المجلس أصدر أيضاً القرار رقم /277/ المتضمن السماح لطلاب المرحلة الجامعية الأولى في الجامعات الخاصة السورية الذين استنفدوا فرص التقدم للامتحان المسموح بها خلال العام الدراسي 2010/2011 في حالة الطلاب المستنفدون بسبب عدد السنوات الدراسية وحالة الطلاب المستنفدون لفرص الإنذار الأكاديمي في الكليات التي تعتمد نظام الساعات المعتمدة بالتقدم إلى أحد فصلي العام الدراسي (الأول أو الثاني) 2011/2012 ولا يمنح المستنكف عن تقديم الامتحان في العام المذكور دورة مقابلة مهما كانت الأسباب.

شاهد أيضاً

الصليب الأحمر: 65% من السوريين يعتمدون على المساعدات للبقاء!

شام تايمز – دمشق أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سورية عبر صفحتها في فيسبوك، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.