الرئيسية » news bar » أربيل الخيار المفضل لمباراة منتخبنا وسعي للعودة إلى ملاعبنا بعد قرار الفيفا الجائر

أربيل الخيار المفضل لمباراة منتخبنا وسعي للعودة إلى ملاعبنا بعد قرار الفيفا الجائر

بعد أن طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم من اتحاد كرتنا اختيار مكان جديد لمباراة منتخبنا أمام نظيره الطاجيكي ضمن منافسات الدور الثاني من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014 والتي كان من المقرر أن يستضيفها ملعب العباسيين في 27 تموز القادم.

وجه اتحادنا الكروي كتاب اعتراض على هذا القرار الظالم، ولكن بصراحة لن نبني الكثير من الآمال على كتاب الاعتراض، والمطلوب هنا التعامل مع الأمر الواقع والبحث عن مكان جديد للمباراة.. والحلول الموجودة أمام اتحادنا الكروي في هذا السياق، لا تتعدى إرسال كتب اعتراض أو الانسحاب من المشاركة في تصفيات كأس العالم وهو خيار غير وارد على الإطلاق.‏

أربيل الخيار الأنسب‏

طبعاً تحديد مكان جديد للمباراة سيعود بالدرجة الأولى لمدرب منتخبنا الأول نزاز محروس، وفي هذا الإطار علمت (الثورة) أن المحروس يميل لأن تكون مدينة أربيل العراقية مكاناً جديداً للمباراة وذلك لعدة أسباب، أولها أن رحلة منتخبنا من مدينة أربيل بعد مباراة الذهاب إلى طاجيكستان التي ستلعب فيها مباراة الإياب ستكون أسهل،

وثانياً إن منتخبنا سليتقي نظيره العراقي في مدينة أربيل نفسها بعد أيام، ما يعني أن منتخبنا سيتأقلم مع أجواء المدينة بشكل أو بآخر، وثالثاً وأهمها أن المحروس أبدى استياءه من الملعب الذي لعب فيه منتخبنا الأولمبي أمام نظيره التركمانستاني في الأردن(ملعب الزرقاء) وبالتالي محاولة تلاقي تكرار تجربة منتخبنا الأولمبي مع منتخب الرجال.‏

على كل حال فإن المحروس سيكون خلال معسكر منتخبنا في أربيل على موعد مع جولة على جميع ملاعب المدينة لاختيار المكان الأنسب للمباراة وعلى ذلك فإن اتحاد الكرة سينتظر قراره في هذا الشأن ولاسيما أن الفيفا قد منحنا مهلة أقصاها (29) الشهر الجاري لتحديد مكان المباراة.‏

محاولات وحملة‏

نائب رئيس اتحاد كرة القدم العقيد تاج الدين فارس أكد أن تأهل منتخبنا الأولمبي إلى الدور الثالث من التصفيات المؤهلة لأولمبياد لندن 2012 وكذلك التأهل المنتظر لمنتخب الرجال على حساب نظيره الطاجيكي، سيعني أن منتخباتنا ستلعب كما أكبر من المباريات على أرضها بالنظر إلى أن الأدوار القادمة في ستلعب بنظام المجموعات، وعلى ذلك فإن اتحاد الكرة سيجهز ملفاً كاملاً مدعوماً بحملة كبيرة لثني الفيفا عن قراره المجحف بحق كرتنا والذي يدخل في إطار القرارات المسيسة والمستغربة حكماً.‏

الحل في الاستكمال‏

من جانبه فقد رأى رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة أن عدم استكمال الدوري وإيقاف النشاط الكروي الداخلي دفع الاتحاد الدولي لمثل هذا القرار الجائر، وبالتالي فإن عودة الدوري ستجبر الفيفا على التراجع عن قراره حيث إنه لن يكون هناك أي حجة للمنتخبات التي تواجهنا في تسييس الموضوع وتحييده عن مساره الطبيعي.‏

يامن الجاجة

شاهد أيضاً

ضبط محطة وقود مخالفة في حمص

شام تايمز – حمص ضبطت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حمص، محطة وقود مخالفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.