الرئيسية » news bar » المحروس : هناك تحسن في المنتخب والمشكلة في قلة المباريات الودية

المحروس : هناك تحسن في المنتخب والمشكلة في قلة المباريات الودية

أشار الكابتن نزار محروس المدير الفني لمنتخبنا الأول لكرة القدم أن هناك تحسناً في أحوال المنتخب بعد 25 يوماً من التدريبات، وأن الأسبوعين الأخيرين شهدا تدريبات خططية ومهارية إلى جانب النواحي البدنية من خلال الحصص التدريبية التي كانت تقام صباحاً ومساء.‏

وقال المحروس في اللقاء الإعلامي الثالث الذي جرى ظهر أمس في مقر اتحاد الكرة: إن اللاعبين في معسكر دائم ويعطون استراحة ليوم واحد أسبوعياً لأن الوقت ضيق ولابد من الوصول إلى أفضل حالة في مباراة طاجكستان يوم الثالث والعشرين من الشهر القادم، مؤكداً أن المشكلة الأهم التي تعترض طريق الإعداد هي عدم وجود مباريات ودية يكتشف من خلالها الخلل وتتضح من خلالها الرؤية حول المراكز والبدائل وما إلى ذلك، حيث لا توجد إلا مباراة العراق يوم الأربعاء القادم، ومباراة عمان في لبنان يوم الثالث عشر من الشهر القادم.‏

ورفض مدرب المنتخب أن يحمل اتحاد الكرة المسؤولية في عدم تأمين مباريات وقال: الاتصالات في كثير من الأحيان تتم أمامنا، وهناك من يعتذر وهناك من لا يرد، وبالطبع هناك منتخبات ملتزمة ببرامج، لكن المشكلة أن اتحاداتنا الكروية المتعاقبة لم تنجح أو لم تعرف بناء علاقات جيدة مع الاتحادات الأخرى.‏

وحول برنامجه في المرحلة القادمة وقبل شهر واحد من المباراة المنتظرة قال المحروس: نبحث الآن إقامة معسكر في تركيا لمدة عشرة أيام تقريباً، تتخلله مباراتان مع أندية الدرجة الممتازة في الدوري، ونأمل أن نوفق لنعوض النقص.‏

وعن اللاعبين المحترفين قال: الأقرب للمشاركة ثلاثة وهم فراس الخطيب وسنحاريب ملكي وجورج مراد، وبالنسبة لفراس نحن على تواصل دائم معه، وهو الآن قيد العلاج في قطر، وإذا كان جاهزاً قبل المباراة سيكون معنا، أما سنحاريب فسيلتحق في نهاية هذا الشهر وهو جاهز حسب المعلومات التي لدينا، وجورج سيلتحق بنا قبل السفر إلى العراق، وهو مكسب للمنتخب ولكن يحتاج إلى استمرار لفترة طويلة معنا ليتأقلم وينسجم.‏

وأشار المحروس إلى أنه في مثل هذه الظروف والوقت الضيق وقلة الخيارات هناك ثغرات وأخطاء، ولكن بالمقابل هناك إرادة وتعاون من قبل اللاعبين.‏

وحول إذا ما كان هناك تقصير تجاه المنتخب قال: عندما وافقنا على العمل مع المنتخب كنا نعرف الظروف، وما يمر به بلدنا دفعنا من باب الواجب إلى القبول لأننا نحرص على سمعة كرتنا وبلدنا، ومهما كان لا يمكن الآن أن نقف أو نرفض، بل هناك تصميم أكبر على تحقيق نتيجة إيجابية إن شاء الله. وعن نقل المباراة مع طاجكستان بقرار من الاتحاد الدولي خارج القطر، قال المحروس: نعمل على التكيف مع هذا الأمر غير المفاجئ، وأمامنا ثلاثة خيارات ما بين الأردن ولبنان والعراق، وندرس المكان الأفضل.‏

وعن المنتخب المنافس أكد مدربنا الخلوق أنه لا توجد أي معلومات رغم المحاولات للحصول على تسجيلات لمباريات له، وتبقى الفكرة العامة عن هذا المنتخب الذي يشبه منتخبات هذه المنطقة.‏

هذا وقد دعا المحروس في ختام حديثه إلى التكاتف والتعاون، وطلب من الإعلام الوقوف مع المنتخب في هذه المرحلة، مشيراً إلى أن النقد يجب أن يختلف الآن على أن يأخذ بعين الاعتبار الظروف الحالية وبما يرفع الروح المعنوية للاعبين.‏

وتحدث الكابتن ماهر بيرقدار مدرس الحراس فأكد أن الأمور جيدة، وأن إصابة مصعب انتهت وهو سيكون في طور التأهيل هذا الأسبوع.‏

كما تحدث المدرب المساعد فواز مندو عن روح اللاعبين والتزامهم وانضباطهم، الأمر الذي يدعو للتفاؤل.‏

هذا وقد شارك في اللقاء المهندس توفيق سرحان أمين سر اتحاد كرة القدم السابق، وكانت له مداخلة غنية.‏

هشام اللحام

شاهد أيضاً

ثنائية رونالدو سلاح يوفنتوس بوجه السقوط أمام روما

عاد يوفنتوس بتعادل ثمين أمام مضيفه روما 2-2 في المباراة التي جمعتهما الأحد على ملعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.