الرئيسية » news bar » المؤبد لجاسوس مصري قام بعمليات في مصر وسورية ولبنان

المؤبد لجاسوس مصري قام بعمليات في مصر وسورية ولبنان

قضت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ برئاسة المستشار جمال الدين صفوت الخميس 23/6/2011 بمعاقبة كل من طارق عبد الرازق حسين وإيدى موشيه وجوزيف ديمور ضابطي المخابرات الهاربين بالسجن المؤبد لاتهامهم بالتخابر لحساب جهاز المخابرات الإسرائيلي “الموساد”.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار هشام بدوى المحامى العام الأول لنيابات أمن الدولة قد نسبت إلى المتهمين الثلاثة، أنهم خلال الفترة من مايو 2008 وحتى أول أغسطس 2010 ، قاموا بالتخابر مع “الموساد” الإسرائيلي والعمل لحساب دولة أجنبية بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد ، حيث قام المتهم الأول طارق عبد الرازق “37 عاماً” أثناء وجوده بالخارج بالاتفاق مع المتهمين الإسرائيليين على العمل معهما لصالح المخابرات الإسرائيلية وإمدادهما بالتقارير والمعلومات عن بعض المسئولين الذين يعملون بمجال الاتصالات لانتقاء من يصلح منهم للتعاون مع “الموساد” بغية الإضرار بالمصالح المصرية.

كما نسبت إلى المتهم الأول طارق عبد الرازق أيضاً أنه قام بعمل عدائي ضد دولتين سورية ولبنان من شأنه الإضرار بالمصالح المصرية وقطع العلاقات السياسية معهما بأن اتفق بالخارج مع المتهمين الإسرائيليين ولمصلحة المخابرات الإسرائيلية على إمدادهما بتقارير بمعلومات عن بعض السوريين واللبنانيين لانتقاء من يصلح منهم للتعاون مع “الموساد” وبنقل تكليفات من “إسرائيل” لأحد عملائها بسورية وكان من شأن ذلك تعريض مصر لخطر قطع العلاقات السياسية مع هاتين الدولتين.

واعترف المتهم طارق عبد الرازق تفصيلياً خلال التحقيقات بعمليات تجنيده لحساب “الموساد” و التي بدأت في ضوء مبادرته بإرسال رسالة للموساد على شبكة الإنترنت عارضا فيها رغبته في التعاون معهم وإبلاغه لهم بأنه مصري مقيم في الصين.

كما أدلى باعترافات تفصيلية تتعلق باللقاءات التي جرت بينه وبين رجال “الموساد” في عدد من الدول وهى الهند والصين وتايلاند وكمبوديا ونيبال ولاوس مكاو وأقر أيضا خلال التحقيقات بتلقيه لتعليمات منهم للعمل على انتقاء واستقطاب عناصر سورية ولبنانية ومصرية للتعاون مع “الموساد”.

وذكر المتهم في أقواله بالتحقيقات أيضاً أنه قام بتنفيذ تكليف صادر إليه من “الموساد” الإسرائيلي بالسفر إلى سورية حيث التقى هناك بمواطن سوري عميل للموساد ونقل منه بعض المعلومات لضابطي الموساد الهاربين من خلال شبكة الإنترنت.

كما كشف أن “الموساد” سعى إلى الحصول على أرقام هواتف كبار المسئولين المصريين خصوصاً في الوزارات الحساسة بهدف تنفيذ عمليات ضدهم في أي وقت.

وأضاف المتهم في التحقيقات أن ضباط “الموساد” أبلغوه أنه من خلال معرفة أرقام كبار المسئولين في الدولة فإنه يمكن للموساد معرفة أماكنهم في أي لحظة وتنفيذ أي عملية ضدهم فضلاً عن التجسس على مكالماتهم.
وأشار أن “الموساد” حاول التجسس على السفارة المصرية في بكين من خلال دفع المتهم إلى التعامل معها وإمدادها بأجهزة حاسب آلي مزودة ببرامج تجسس خلال عملية إحلال وتجديد أجهزة الحاسب.

شاهد أيضاً

جراحة نوعية لتصحيح عيب خلقي لدى طفل في طرطوس

شام تايمز – طرطوس تمكنت الهيئة العامة لمشفى “الباسل” في طرطوس من إجراء جراحة نوعية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.