الرئيسية » news bar » المعلم: سنقدم نموذجاً غير مسبوق عن الديمقراطية .. سننسى أوروبا وعلى تركيا إعادة النظر في مواقفها

المعلم: سنقدم نموذجاً غير مسبوق عن الديمقراطية .. سننسى أوروبا وعلى تركيا إعادة النظر في مواقفها

أكد وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم الأربعاء 22/6/2011 أن خطاب الرئيس بشار الأسد رسم لسورية معالم المستقبل والإصلاح الذي يتطلع إليه شعبنا”، مشيراً إلى أن “ما يزعجنا أن هناك ردود فعل صدرت من خارج حدودنا من مسؤولين أوروبيين معروفين، وهو ما يؤكد وجود مخطط يريدون السير به”.

قال المعلم في مؤتمر صحفي عقده اليوم: “أنا لا أريد أن أقول لهؤلاء المسؤولين إلا كلمة واحدة كفوا عن التدخل في الشأن السوري”. وعن التدخلات الخارجية في سورية، مشيراً إلى “القافلة السورية ستسير مهما عوت الكلاب”.

وتوجه المعلم إلى من يعتبر أن خطاب الأسد غير كاف، قائلاً: “إن في الخطاب أمور كثيرة هامة كالحديث عن الدستور وتعديل المادة 8، مستغرباً أنهم لم ينتبهوا إلى هذا الأمر، بالإضافة إلى حديثه عن العديد من القوانين التي ستكون موضع بحث ودرس من قبل أعضاء لجنة الحوار”.

وأشار المعلم إلى أنه بعد وضع مسودة قانون الأحزاب على موقع التشاركية لمناقشته بـ3 ساعات دخل أكثر من 9 آلاف مشترك، منوهاً إلى أن الرئيس الأسد قال في خطابه إن كل السوريين عليهم المشاركة بالحوار.

وقال: “نستطيع كسوريين أن نصل معاً إلى القواسم المشتركة أياً كانت الخلافات بيننا، مضيفاً “سنقدم نموذجاً ديمقراطياً غير مسبوق للمنطقة عبر حوارنا الوطني وستكون هناك عدالة اجتماعية ومساواة أمام القانون ومحاسبة للمقصرين مشيراً إلى أن هناك تعليمات بتقديم كل مساعدة لمن يرغب بالحصول على جواز سفر أو يرغب بالمجيء إلى سورية ومهما كانت معارضته فلن يعتقل.

وعن سبب تأخير عملية الإصلاح في سورية قال المعلم: “تعرضنا لضغوط وعقوبات من الولايات المتحدة وأوروبا منذ حربهم على العراق وهذا سبب تأخير الإصلاح في سورية مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية لم تنجز خلال سنوات قانون الرعاية الصحية فلماذا لا ينتظروننا أسابيع؟”.

وأضاف المعلم “إننا لا نأخذ دروساً من أحد وبعد إنجاز الإصلاح سنقدم للآخرين دروساً في الديمقراطية”، مبيناً “أن الكثير من أصدقاء سورية تعرضوا للضغط لتغيير مواقفهم ونحن نشكر هؤلاء الأصدقاء على مصداقيتهم”.

وعن العلاقات السورية التركية قال المعلم: “نحن حريصون على أفضل العلاقات مع الجارة تركيا وأرجو أن يعيدوا النظر في موقفهم”.

واستبعد المعلم أن يكون هناك حظر جوي على سورية أو تدخل عسكري وقال المعلم: ” كفاهم فضائح في ليبيا”، مضيفاً “أنه قد يكون من حسن حظ سورية انه ليس في سورية ما يغري من نفط”.

وعن مواقف الدول العربية تجاه ما يجري في سورية، قال:”نحن لا نحتاج إلى إدانات من الدول العربية لهذه الأفعال الأوروبية بل نحتاج إلى أفعال”.

من جهة أخرى، نفى المعلم نفياً قاطعاً عن وجود تدخل إيراني أو من حزب الله في ما يجري على الأرض السورية.

وعن المهجرين السوريين في تركيا قال المعلم: “إن الخيام نصبت قبل أسبوع من دخول الجيش السوري لجسر الشغور وإن التنظيمات المسلحة أجبرت العائلات على الهجرة”، نافياً المعلم أن يكون أي شخص عاد إلى جسر الشغور وتم اعتقاله أو قتله”، لافتاً إلى أن الحكومة السورية أعادت تأهيل البنى التحتية في جسر الشغور.

وعن تصريحات آلان جوبيه وزير خارجية فرنسا الأخيرة على الأحداث في سورية، قال المعلم: “أنا لا أريد العودة لتاريخ فرنسا الاستعماري القديم وقد يكون لجوبيه أفكار من هذا النوع وقبل أشهر فرنسا ضمت أحدى الجزر التابعة لدولة جزر القمر العربية ولن أتوقف على كلامه لأنه ما يزال يعيش أوهام الحقبة الاستعمارية لفرنسا ولن يكون له تأثير في الشأن السوري”.

و في إجابته عن سؤال عن مزاعم وجود اتصالات سرية بين سورية وإسرائيل، نفى المعلم نفياً قاطعاً وجود أي اتصالات، قائلاً “إن إسرائيل هي العدو الذي يحتل الجولان ويشرد الشعب الفلسطيني ويحتل مزارع شبعا وكفرشوبا، لافتاً إلى أن “شبابنا وشباب الفلسطينيين الذين حاولوا عبور الشريط الشائك في الجولان أرادوا أن يقولوا انه ليس هناك عملية سلام وان الحقوق يجب أن تعود كما سلبت وإسرائيل ستبقى العدو طالما أن الاحتلال قائم وإسرائيل تستغل كل الأحداث حتى التي تحصل في سورية وقد بدأت ببناء جدار عازل في الجولان على مسمع من يدعون الحرص على سورية”.

كما نفى المعلم أي دور لسورية في تشكيل الحكومة اللبنانية، لافتا إلى أنها لبنانية 100% ولم يكن لدى الأسد الوقت للتدخل في الشأن اللبناني.

وفي سؤال عن عملية السلام مع “إسرائيل”، قال المعلم إن إسرائيل هي العدو الذي يحتل الجولان والأراضي الفلسطينية ومزارع شبعا وكفر شوبا ويشرد الشعب الفلسطيني مؤكداً أن الحقوق يجب أن تؤخذ كما سلبت وأنه لا يوجد أي اتصالات بين سورية وإسرائيل وأن إسرائيل تستغل ما يجري من أحداث في سورية.

شاهد أيضاً

اللجنة الوزارية التربوية تستمع لمشاكل مدراء مدارس دير الزور

شام تايمز ـ دير الزور اجتمعت اللجنة الوزارية التربوية لتفقد واقع العملية التربوية والتدريسية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.