الرئيسية » news bar » اشتباكات في مدينة حماة والسلمية بين مؤيدين ومعارضين .. والمحافظ يلتقي مجموعات منهم للتهدئة

اشتباكات في مدينة حماة والسلمية بين مؤيدين ومعارضين .. والمحافظ يلتقي مجموعات منهم للتهدئة

وقعت عدة اشتباكات، يوم الثلاثاء، في مدينة حماة بين مجموعات من المتظاهرين مع مجموعات من المؤيدين، مستخدمين العصي والحجارة، تخللها أعمال تخريب وتحطيم لواجهات سيارات، ما حدا بعناصر حفظ نظام إلى التدخل لتفريق الجموع، كما حاول المحافظ تهدئتهم من خلال لقاء مجموعات منهم.

وأفاد أحد سكان مدينة حماة أن “اشتباكات وقعت بين عدد من المتظاهرين من جهة، وعدد من المشاركين بمسيرة مؤيدة، في منطقة الحاضر وساحة العاصي، تم فيها استخدام العصي والحجارة”، مضيفا أن “مجموعة منهم قاموا بتحطيم واجهات عدد من السيارات بالحجارة والعصي”.

وأوضح أن “عناصر حفظ نظام تواجدت على دوار البحرة ومدخل طريق حلب لتفريق الجموع، كما تم سماع صوت إطلاق نار في الهواء لفض الاشتباكات”.

في سياق متصل، لفت احد سكان مدينة حماة إلى أن “محافظ المدينة قام بدعوة عدد منهم إلى مبنى المحافظة في محاولة للتهدئة، حيث التقى بعدة مجموعات تتكون كل مجموعة من 20 شخصا على الأقل”.

وكانت مدينة السلمية شهدت أمس الاثنين أعمال تخريب مماثلة بعد قيام عدد من المؤيدين والمعارضين بالاشتباك بالقرب من جامع الإمام إسماعيل، سرعان ما توسعت إلى قيام أشخاص بأعمال تحطيم لواجهات سيارات ومحال تجارية في المدينة، أسفر عن إصابة البعض بجروح، ما استدعى تدخل قوات حفظ النظام التي وصلت في ساعة متأخرة من الليل”.

وتأتي هذه الأنباء في وقت احتشد ملايين السوريين في الساحات العامة بالمحافظات السورية، يوم الثلاثاء، للمشاركة في مسيرات حاشدة، دعت إليها فعاليات أهلية وشبابية وشعبية، دعما لبرنامج الإصلاح الشامل، وتأييدا للرئيس بشار الأسد.

وتشهد عدة مدن سورية في الأشهر الثلاثة الأخيرة مظاهرات تركزت يوم الجمعة تنادي بمطالب عامة كالحريات وتحسين مستويات المعيشة وغيرها.. ترافقت بسقوط مئات الشهداء من المواطنين وقوى الأمن والجيش بنيران جماعات مسلحة، وذلك بحسب المصادر الرسمية.

شاهد أيضاً

التربية تحدد الطلاب الذين سيتقدمون للامتحانات وفق النظام الحديث أو القديم في العام الدراسي الجديد

شام تايمز – دمشق حددت وزارة التربية في تعميم لها الطلاب الذين سيتقدمون لامتحانات التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.