الرئيسية » news bar » أوروبا تسعى لتشديد العقوبات على سورية وواشنطن تنتظر خطوات وزراء خارجية الاتحاد يشككون

أوروبا تسعى لتشديد العقوبات على سورية وواشنطن تنتظر خطوات وزراء خارجية الاتحاد يشككون

لم يمض ساعات بعد انتهاء كلمة الرئيس بشار الأسد حتى أعلن الاتحاد الأوروبي تشديد العقوبات على سورية، معتبراً أن «صدقية» الرئيس بشار الأسد للبقاء في السلطة تظل رهناً بالإصلاحات الموعودة.

ودعا وزراء الخارجية الأوروبيون في اجتماع أمس في لوكسمبورغ مجلس الأمن الدولي إلى أن يحذوا حذوهم وانتقدوا التهديد بفيتو روسي.

وأكد الاتحاد الأوروبي في بيان تبناه الوزراء أن الاتحاد الأوروبي «يعد بشكل نشط» لتشديد العقوبات المفروضة على سورية «من خلال اختيار (شخصيات وكيانات) إضافية».

وأضاف البيان: إن «مصداقية وقيادة» الأسد «تتوقفان على الإصلاحات التي وعد بها بنفسه».
ودعا وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الاثنين الرئيس الأسد إلى بدء إصلاحات لإحلال الديمقراطية في بلاده أو «الانسحاب» من السلطة.
ووصف الكلمة أنها «مخيبة للآمال وغير مقنعة».

وأقر الاتحاد الأوروبي حتى الآن سلسلتي عقوبات تتضمنان تجميد أموال وعدم منح تأشيرات دخول لـ23 مسؤولاً سورياً.

وقالت مصادر دبلوماسية: إن الاجتماعات مستمرة على مستوى الخبراء بهدف اتخاذ قرار بحلول نهاية الأسبوع في شان إضافة 15 اسماً لأشخاص وشركات سورية إلى قائمة المشمولين بالعقوبات.

من جهته قال وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلي: إن «الأنباء الواردة من سورية مقلقة، وتردنا صور غير إنسانية». وقال نظيره في لوكسمبورغ جان اسلبورن: «لسنا بعيدين عن حرب أهلية».

و«اعترف»الاتحاد الأوروبي في إعلانه بدور الوسيط التركي الذي يتمتع بنفوذ كبير لدى الأسد والتزم «بالتعاون» معه وغيره من الشركاء الإقليميين لمواجهة الأزمة السورية.

وقال وزير الخارجية السويدي كارل بيلت: «فرضنا عقوبات وسنقوم بتشديدها على الأرجح، لكن مادام مجلس الأمن الدولي لزم الصمت فإننا في وضع صعب».

من جهته قال المتحدث باسم البيت الأبيض إنه يترتب على الرئيس بشار الأسد اتخاذ «خطوات ملموسة» بشأن وعوده بالإصلاح السياسي.

يذكر أن الرئيس بشار الأسد لم يتطرق في كلمته إلى موقف الدول الغربية موجهاً كلامه للداخل السوري دون أن يعير أي اهتمام للتدخلات الخارجية سلباً ولا إيجاباً لأن حل المشكلة السورية تكمن «في معالجة مشاكلنا بأيدينا وتلافي التراكمات التي تضعف مناعتنا الوطنية» كما قال الرئيس في كلمته.

وكالات

شاهد أيضاً

وزير الصحة يبحث الواقع الصحي لمحافظة الرقة

شام تايمز – دمشق بحث وزير الصحة الدكتور “حسن الغباش” مع عدد من أعضاء مجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.