الرئيسية » news bar » عشرات الآلاف يتظاهرون في صنعاء للمطالبة بتشكيل مجلس انتقالي

عشرات الآلاف يتظاهرون في صنعاء للمطالبة بتشكيل مجلس انتقالي

تظاهر عشرات آلاف اليمنيين الاثنين20/6/2011 في صنعاء للمطالبة بمغادرة نجل الرئيس علي عبدالله من اليمن وللدفع نحو تشكيل مجلس انتقالي.
وسار المتظاهرون في شارع هايل التجاري القريب من ساحة الاعتصام أمام جامعة صنعاء تلبية لدعوة “شباب الثورة السلمية”، فيما قدر المنظمون عددهم بعشرات الآلاف.

وشارك في التظاهرة مئات العسكريين المنشقين المنضمين إلى الحركة الاحتجاجية والذي هم بقيادة اللواء علي محسن الأحمر، ورفع المتظاهرون شعارات أبرزها “يا شباب كف بكف، حتى تحقيق الهدف” و”سلمية سلمية، لا للحرب الأهلية” و”ارفع صوتك عالي عالي وأعلن مجلس انتقالي”.

وهتف المتظاهرون شعارات ضد احمد صالح نجل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح المتواجد في السعودية للعلاج، وضد ابن أخيه عمار بن محمد صالح الذي يقود الأمن الوطني.

وطالب المتظاهرون هذين المسؤولين الأمنيين بالرحيل عن اليمن وهتفوا “يا احمد ويا عمار، ارحلوا من هذا الدار”، ورفع المتظاهرون لافتات رفضوا فيها “الوصاية” الأميركية والسعودية.

من جهته، اتهم المتحدث باسم المعارضة اليمنية أبناء الرئيس اليمني وأقربائه بعرقلة المرحلة الانتقالية، وقال محمد قحطان لوكالة “فرانس برس”: “إن تمسك الأبناء بالسلطة الوراثية أعاق المرحلة الانتقالية”، مشدداً على أن “الثورة لم ولن تعجز عن نقل السلطة إذا ما تعثرت الحلول التوافقية”.

إلى ذلك، توفي مسؤول يمني من المسؤولين الذين أصيبوا في الهجوم الذي استهدف مسجد القصر الرئاسي في صنعاء في الثالث من حزيران وأسفر عن إصابة الرئيس علي عبدالله صالح وعدد من كبار المسؤولين بجروح.

وأكد مصدر من وزارة الأوقاف اليمنية وفاة وكيل الوزارة محمد يحيى الفسيل، وأكدت هذا الخبر أيضا وسائل إعلام سعودية، وأشارت صحف إلى أن جثمان الفسيل دفن في مكة المكرمة بعد الصلاة عليه في المسجد الحرام عقب صلاة العشاء أمس الأحد.

ووفقاً لصحيفة عكاظ السعودية، فان الفسيل توفي في مستشفى القوات المسلحة في الهدا بالطائف (غرب) السبت متأثراً بإصابته البالغة التي تعرض لها في الهجوم على مسجد القصر الرئاسي.

مواجهات وقتلى في آبين
في سياق متصل، أعلن مصدر عسكري يمني الاثنين عن مقتل 17 عنصراً مفترضاً من تنظيم القاعدة و5 جنود بمحافظة أبين بجنوب البلاد في مواجهات متواصلة منذ مطلع الشهر الحالي.

وقال المصدر في بيان نشر على موقع وزارة الدفاع اليمنية حسبما ذكرت وكالة “يونايتد برس انترناشونال”: “المواجهات العنيفة بين اللواء 201 واللواء 119 وعناصر القاعدة في منطقة دوفس على مشارف مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين أسفرت عن مصرع 17 من تلك العناصر وإصابة العشرات واستشهاد خمسة جنود وإصابة 21 آخرين بينهم 3 أصيبوا اليوم الاثنين”.

وكان مصدر أمني يمني مسؤول أبلغ الأحد أن المواجهات بين الجانبين أدت إلى مقتل 15من عناصر التنظيم و5 جنود وجرح العشرات من الجانبين، وأضاف المصدر أن “الجيش وبالتعاون مع المواطنين سيواصلون عملية تمشيط المواقع والمناطق التي تتمترس فيها تلك العناصر واجتثاثها وتخليص محافظة أبين والوطن من شرورها وأعمالها الإجرامية”.

وكانت جماعة تحسب على القاعدة تطلق على نفسها ” أنصار الشريعة ” أعلنت منتصف أيار الماضي محافظة أبين”إمارة إسلامية”، وتتهم المعارضة اليمنية “اللقاء المشترك “السلطات اليمنية بتحريك هذه الجماعات المسلحة من أجل إخافة الغرب بفزاعة القاعدة.

شاهد أيضاً

غصن زيتون يدخل بعين مواطن

شام تايمز – طرطوس كشف مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل الدكتور “اسكندر عمار”عن مريض راجع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.