الرئيسية » news bar » إسرائيل توافق على توسيع 2000 مسكن للمستوطنين في القدس الشرقية

إسرائيل توافق على توسيع 2000 مسكن للمستوطنين في القدس الشرقية

وافقت بلدية القدس الأحد 19-6-2011، على توسيع 2000 مسكن في حي “رامات شلومو” الاستيطاني في القدس الشرقية، بحيث يمكن لكل مسكن إضافة غرفة جديدة، بحسب ما جاء في بيان لمجلس البلدية، نقلا عن تقرير لوكالة “أ ف ب”.

وجاء في البيان أن “لجنة التخطيط والبناء في القدس وافقت على توسيع ألفي مسكن في حي رامات شلومو”.

وأضاف أنه “سيتم بناء غرفة إضافية في كل من المساكن الألفين استجابة لاحتياجات العديد من العائلات التي تعاني من مشاكل سكنية في هذه المنطقة”.

وكان مشروع رامات شلومو الاستيطاني في القدس الشرقية المحتلة قد أثار توترا حادا بين اسرائيل والولايات المتحدة في مارس/آذار 2010 حين أعلنت حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بناء 1600 وحدة سكنية فيه أثناء زيارة لنائب الرئيس الامريكي جو بايدن.

ويصادف الإعلان الجديد الأحد مع لقاء يعقد في القدس بين نتانياهو ووزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون.

وينتقد الاتحاد الاوروبي باستمرار سياسة الاستيطان الاسرائيلية في القدس الشرقية التي لا تعترف الأسرة الدولية بضمها، ويؤكد أن “المستوطنات غير شرعية في نظر القانون الدولي”.

ويمثل الاستيطان عقبة تحول دون بدء مفاوضات السلام المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حيث يصر الرئيس الفلسطيني محمود عباس على تجميد الاستيطان كشرط أساسي لبدء المفاوضات، في حين تحتج إسرائيل بالتوسعات الديموجرافية بين المستوطنين.

وعرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما مؤخرا في خطاب عن الأوضاع في الشرق الأوسط ضرورة عودة إسرائيل إلى حدود ما قبل 5 يونيو/حزيران 1967، في أول خطوة من نوعها لرئيس أمريكي.

ومن جانبه، رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو رؤية أوباما، وقال إنها غير عملية ولا تضمن أمن إسرائيل.

وقال أوباما في وقت لاحق إن رؤيته تنطوي أيضا على إجراء مبادلات في الأراضي بين الجانبين تأخذ في الاعتبار الواقع الديموجرافي في المنطقة.

شاهد أيضاً

“لوكوك”.. إصابات كورونا في مناطق شمال سورية زادت 6 أضعاف

شام تايمز – نيويورك حذّر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.