الرئيسية » news bar » حماس وفتح تعلنان تأجيل لقاء عباس – مشعل لتوفير أجواء ملائمة

حماس وفتح تعلنان تأجيل لقاء عباس – مشعل لتوفير أجواء ملائمة

أعلنت حركتا “فتح” و”حماس” اليوم الأحد، قال رئيس وفد حركة فتح للحوار عزام الأحمد، إنه تم تأجيل اللقاء المرتقب الثلاثاء المقبل، بين رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، خالد مشعل والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال رئيس وفد حركة فتح للحوار عزام الأحمد، “تم تأجيل اللقاء الذي كان مقررا عقده في العاصمة المصرية القاهرة بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل وبحضور طرفي الحوار”.

وأضاف “نظرا لارتباطات الرئيس، ومن أجل توفير أجواء أفضل للاتفاق والسير قدما نحو تنفيذ اتفاق المصالحة، اقترحنا وطلبنا من الإخوة في حماس وكذلك من القيادة المصرية تأجيل اللقاء عدة أيام”.

وقال “سنقوم بعد عدة أيام بالاتصال لتحديد موعد جديد للقاء من أجل توفير أجواء ملائمة ومناسبة يكون فيها الرئيس قد أنهى ارتباطاته، خاصة أن هناك جولة لسيادته تشمل تركيا خلال اليومين المقبلين”، معرباً عن أمله بأن يكون اللقاء القادم قريبا وأن يكلل بالنجاح.

بدوره، أكد رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية تأجيل اللقاء.

وقال هنية لوكالة “صفا” المحلية “تلقيت اتصالا من الأخ خالد مشعل وأبلغني أن اللقاءات متواصلة لكن لقاء الثلاثاء تم تأجيله إلى وقت آخر لأسباب فنية”.

وفي وقت سابق، اليوم قال هنية خلال تكريم أعضاء اللجنة العليا لفعاليات إحياء ذكرى النكبة (63)، في غزة اليوم، “يوجد امكانية لتأجيل لقاء الثلاثاء بين الرئيس محمود عباس والسيد خالد مشعل” معتبراً ذلك “مؤشر على جدية النقاش حول تشكيل الحكومة ووجود تباين على رأسها”،.

وأكد ان “الامر يحتاج لمزيد من البحث والنقاش”، معرباً عن أمله أن يتم تطبيق ما تم التوقيع عليه قريباً.

وكانت بعض المصادر الإعلامية أشارت إلى تأجيل اللقاء، إلا أن قيادات من حماس وفتح نفت هذا التأجيل في وقت سابق اليوم، قبل أن يؤكده هنية.

إلى ذلك، جدد هنية “تمسك الشعب الفلسطيني بكامل الحقوق والثوابت الفلسطينية”، وقال “ما أطلقه الاحتلال الكبار يموتون والصغار ينسون تحطم على صخرة الوعي المتنامي داخل وخارج فلسطين.

وأشاد بالثورات العربية والحراك الذي قام به اللاجئون في ذكرى النكبة، في إشارة إلى مسيرات الزحف نحو الحدود الإسرائيلية من لبنان وسوريا.

وأكد رفض حركة حماس الاعتراف بإسرائيل، وقال “نؤكد لكم أنه لن نعترف بهذا الاحتلال ونحن نستشعر أننا للنصر وللعودة أقرب بجهود الجميع وبعودة العمق الاستراتيجي المتمثل بالأمة العربية والإسلامية لدوره”.

وأضاف “الاحتلال ساء وجهه و أخلاقه المصطنعة سقطت و كل شعوب العالم باتت تدرك حقيقته لتخرج المظاهرات في قلب العواصم الغربية المنددة بالاحتلال ليكون هذا أول علامات انهيار الكيان الصهيوني”.

شاهد أيضاً

التربية تحدد الطلاب الذين سيتقدمون للامتحانات وفق النظام الحديث أو القديم في العام الدراسي الجديد

شام تايمز – دمشق حددت وزارة التربية في تعميم لها الطلاب الذين سيتقدمون لامتحانات التعليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.